مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
وصية السيدة فاطمة الزهراء(عليهاالسلام) قبل أستشهادها
+ = -

وصية السيدة فاطمة الزهراء(عليهاالسلام)                            

قبل أستشهادها                                                 

لما أشتد الوجع على سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(عليها السلام)في مرضها التي أستشهدت فيه ،نعيت اليها نفسها الطاهرة،اوصت الى زوجها علي بن ابي طالب (عليه السلام)،فقالت: يا أبا الحسن أن رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم)عهد الي وحدثني أني أول أهله لحوقاًبه ولابد مما لابد منه ،فأصبر لأمر الله تالى وارض بقضائه.ثم قالت :يابن عم أنه قد نعيت الي نفسي وانني لأرى مابي لا أشك الا أنني لاحقة بأبي ساعة بعد ساعة وانا اوصيك بأشياء في قلبي.قال لها علي (عليه السلام)بما أحببت يابنت رسول الله ،فجلس عند رأسها، ثم قالت:يابن عم ما عهدتني كاذبة والاخائنة والاخالفتك منذ عاشرتني فقال:معاذ الله أنت أعلم بالله وابر واتقى واكرم وأشدخوفاً من الله أن أوبخك غداً بمخالفتي فقد عز علي مفارقتك وفقدك ،الا انه أمر لابد منه ،والله جددت علي مصائب رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وقد عظمت وفاتك وفقدك ،فأنا لله وانا اليه راجعون من مصيبة ما أفجعها والمها وأحزنها ،هذه والله مصيبة لا عزاء عنها ورزية لا خلف لها.ثم بكيا ساعة وأخذ علي (عليه السلام) رأسها وضمها الى صدره ،ثم قال:أوصيني بما شئت فانك تجديني وفياًأمضي كل ماأمرتي به وأختار أمرك على امري.ثم قال: جزاك الله عني خير الجزاء يابن العم،أوصيك أن تتخذلي نعشاً فقد رأيت الملائكة صوروا  صورته.

فقال لها:صفيه لي ،فوصفته ،فاتخذه لها فأول نعش عمل على وجه الارض ذلك .ثم قالت :أوصيك أوصيك أن لايشهد احد جنازتي من هولاء الذين ظلموني وأخذوا حقي فانهم أعدائي واعداء رسول الله ((صلى الله عليه واله وسلم) وأن لايصلي علي أحد منهم ولا من اتباعهم وادفني في الليل اذا هدأت العيون ونامت الابصار،ثم كتبت بذلك كتاباً جاء فيه،

هذا ماأوصت به فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم).

أوصت وهي تشهد أن لا اله الا الله ،وان محمدأ عبدة ورسوله ،وان الجنة حق والنار حق ،وان الساعة آتية لاريب فيها ،وان الله يبعث من في القبور.يا علي انا فاطمة زوجني الله منك لاكون لك في الدنيا والاخرة، انت  اولى بي من غيري  ،حنطني وغسلني وكفني بالليل وصل علي وادفني ولاتعلم احداً،واجلس عن قبري رأسي قبالة وجهي فاكثرمن تلاوة القران والدعاء فانها ساعة يحتاج فيها الميت الى انس الاحياء وانا استودعك الله في ولدي خيرا واقرا عليهم السلام الى يوم القيامة.ثم اوصت (عليها السلام) في مالها ان يدفع منه لنساء النبي (صلى الله عليه واله وسلم)خمس واربعين أوقية وامرت لفقراء بني هاشم وبني عبد المطلب بخمسين أوقية.اما سائر مالها اوصتب الى امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) مادام حياً فاذا حدث به حادث اوصب به الامام الحسن ثم الامام الحسين (عليهما السلام).واصت كذلك الى بحوائطها السبعة:العواف والدلال والبرقة والميثب والحسنى والصافية وام ابراهيم  الى امير المؤمنين (عليه السلام) ومن بعده الى اولادها واشهدت على ذلك المقداد بن الاسود والزبير بن العوام

maram host