مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
علاقة رسول الله (ص ) مع السيدة فاطمة (ع). الباحث : الشيخ اباذر العبادي
+ = -

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

      كيف كانت تنظر الزهراء(عليها السلام) إلى أبيها رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) هل كانت تنظر له بأنه ابوها فقط تنظر من باب العاطفة وأنها ابنته (صلى الله عليه واله وسلم) ،هذا السؤال منه ننطلق حتى نعرف اقوال النبي (صلى الله عليه واله وسلم)، بحق الزهراء وكيف نفسرها فإن الزهراء (عليها السلام) لم تقف نظرتها عند حدود  البنوة للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) ،بل كانت تنظر له بوصفه نبياً مرسلاً أوجب الله محبته وطاعته يعني النقطة الأولى هذه أن الزهراء (عليها السلام) ما كانت تنظر للرسول (صلى الله عليه واله وسلم)، أنه ابٌ لها يعني كباقي النساء وكذلك الرسول لم يكن ينظر للزهراء كبنت فقط وتربطه بها العاطفة وأنما كان ينظر لها نظرت آخرى ستتبين.

   أن شاء الله من خلال اقوال النبي (صلى الله عليه واله وسلم) بحق الزهراء (عليها السلام) في رواية عن الزهراء(عليها السلام) قالت :لما نزلت الأية الشريفة : (( لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا )).النور (63) قالت (عليها السلام)  هبتوا :رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) أن أقول له يا ابه .

  لو كانت تنظر للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) فقط أنه اب لكانت مسألة طبيعية تقول يا ابه لكن قالت لما : نزلت هذه الأية هبتوا أن أقول له يا ابه فكنت أقول يا رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) كيف الزهراء تقول للرسول يا رسول الله ولم تقل يا ابه، فأعرض عني مرة أو اثنين أو ثلاثاً يعني أن الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) ظل يعرض عن الزهراء (عليها السلام) من يسمع كلمة يا رسول الله ثم اقبل علي فقال: لي يافاطمة أنها لم تنزل فيك ولا في أهلك ولا في نسلك أنت مني وأنا منك أنما نزلت في أهل الجفاء أصحاب البذخ والكبر قولي يا ابه فإنها احلى للقلب وأرضى للرب هذه نظرت الزهراء(عليها السلام) للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) تهاب أن تقول: له يا ابه الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) كان يأمر الناس يأمر الأمة بحبها (عليها السلام) وكان يحبها(صلى الله عليه واله وسلم) قال فاطمة أعز البرية عليّ لماذا قال هذا القول يتضح أن شاء الله لما سُئل (صلى الله عليه واله وسلم) عن الاحب اليه فقال: من احب فاطمة ابنتي فقد احبني.

    هذه كلها مقدمات أن شاء الله حتى ندخل لتحليل اقوال النبي (صلى الله عليه واله وسلم) الذي كان يحث الأمة على حبها قال (صلى الله عليه واله وسلم) اخذاً بيد الحسن والحسين عليهما السلام : ((من احبني واحب هذين و ابأهما و امهما كان معي في درجتي يوم القيامة وفي حديث آخر قال: لسلمأن يا سلمأن : من احب فاطمة فهو في الجنة معي ومن ابغضها فهو في النار)). لو كانت مجرد بنت لم يقل هذا القول (صلى الله عليه واله وسلم) يا سلمأن حب فاطمة ينفع في مئة من المواطن أيسر تلك المواطن الموت والقبر والميزأن والحشر والصراط والمحاسبة هذا الحديث موجود في ينأبيع المودة للقندوزي .

   سناخذ أن شاء الله ثلاث اقوال حتى لا نطيل للنبي (صلى الله عليه واله وسلم) بحق الزهراء(عليها السلام) ونحلل هذه الأحاديث:

 الحديث الأول : النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قال فاطمة بضعة مني البضعة في اللغة هي القطعة من اللحم واحيأنا تكسر يقولون بِضعة واللفظتان صحيح بضعة أو بِضعة، يقولون هذا هو للشبه يريد أن يشبه فيقول بَضعة، فلان بضعة من فلان أي يشبهه أي هي جزء منه (صلى الله عليه واله وسلم) كما أن القطعة من اللحم جزء من اللحم إذن هذا من باب التشبيه فلننظر إلى حديث كيف جاء مناسبة هذا الحديث أين قاله (صلى الله عليه واله وسلم): عندنا تقريباً ثلاث مواطن ورد فيها هذا الحديث الأول عن علي (عليها السلام) أنه قال لفاطمة (عليها السلام) ما خيرٌ للنساء أمير المؤمنين (عليها السلام) سأل فاطمة ما خيرٌ للنساء فقالت (عليها السلام): لا يرينً الرجال ولا يرونهنً فيقول الإمام علي (عليها السلام) ، فذكروا ذلك للنبي (صلى الله عليه واله وسلم) فقال :أنما فاطمة بضعة مني هذا واحد من الموارد المورد الثاني النبي (صلى الله عليه واله وسلم) سأل أصحابه عن المرأة متى تكون ادنى من ربها الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) ،وجه السؤال إلى الأصحاب متى تكون المرأة اقرب شيء لله سبحانه وتعالى، فلم يدروا ولم يجأوبوا يقول فلما سمعت فاطمة (عليها السلام) قالت: ادنى ما تكون من ربها أن تلزم قعر بيتها نحن لا نقف عند المعطيات الأجتماعية للحديث لأنتحدث اليوف فقط في معنى اقوال الرسول بحق الزهراء والا كل حديث من الرسول بحق الزهراء (عليها السلام) فيه معنى اجتماعي كبير فقال الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) : أن فاطمة بضعة مني أيضا هذه مناسبة آخرى من مناسبات اطلاق الحديث المناسبة الثالثة عن علي (عليها السلام) قال: استإذن اعمى على فاطمة فمنعته أن يدخل فقال لها رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) لما حجبته وهو لا يراك فقالت: أن لم يكن يرأني فإني اراه.

    هذه النقطة الأولى وهو يشم الريح هذه النقطة الثانية فقال الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) :اشهد أنك بضعة مني إذا وقفنا عند هذا القول قول البضعة لنحلله نقول الملحوظة الأولى عليه أن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) يسألها اسئلة عن احكام النساء نحن تحدثنا عن مناسبات اطلاق الحديث من هذه المناسبات يسألها عن احكام النساء متى تكون المرأة ادنى من ربها مثلاً إذن هو يسأل عن النساء فتجيبه عليها السلام هي التي تجاوب فيطلق كلمته فيها أنها بضعة منه كتقرير مدح واشادة بجوابها والذي يبدو أنه مطابق للشريعة والاحكام الشرعية يعني كانه يريد أن يقول(صلى الله عليه واله وسلم) أن الزهراء تجيب بأجوبة الشريعة عندما يقول هي بضعة مني لأنه السؤال وجه عن حكم معين للنساء فأجابت الزهراء والرسول(صلى الله عليه واله وسلم) يقرر بأنها بضعة مني أي أن قول الزهراء(عليها السلام) يمثل قولي لأنه يمثل قول السماء هذا الذي نفهمه من الحديث أيضاً هذه الشهادة منه لها معان عديدة .

الأول :هو امتلاكها شطراً من العلم النبوي تجاوب الزهراء(عليها السلام) إذن عندها شيء من العلم النبوي بل الشيء الكثيراً لأنها معصومة .

 الثاني: أنها تمثل الانموذج الأمثل والاكمل في العفة والورع.

 الحديث الثاني: للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) قال أن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك هذا الحديث أن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك بعد لايوجد واسطة هذا الحديث يبدو فيه صورة تحريم إذاها وغضبها اكثر وضوحاً واجلى إذ نجد النبي (صلى الله عليه واله وسلم) ، يشهد بأن الله عز وجل ليغضب لغضبها ويرضى لرضاها هي (عليها السلام) هناك من استدل بهذا الحديث على عصمتها لأنها مصداق لرضا الله  فلا يمكن أن يصدر منها ما يغضبها ويخالف أوامره عز وجل.

 الحديث الثالث : وبه نختم أن شاء الله وهو افضليتها على نساء العالمين دائما نسمع أن الزهراء هي افضل نساء العالمين وهذا الحديث ينقسم إلى قسمين:

 القسم الأول :مشاركتها غيرها في هذا الفضل يعني القسم الأول من الأحاديث التي نسردها هو أنه الزهراء(عليها السلام) ، هي افضل النساء  يعني هن اربعة في كل هذا العالم هن افضل النساء القسم الثاني سنبين به افضلية الزهراء(عليها السلام) على جميع نساء العالمين من الأولين والأخرين هكذا يكون التقسيم القسم الأول مشاركتها غيرها في هذا الفضل الرواية الأولى عن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) قال حسبك من نساء العالمين مريم بنت عمرأن وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية امرأة فرعون هذا الحديث الأول إذن الزهراء هي واحدة من الاربعة هن افضل نساء العالمين قوله (صلى الله عليه واله وسلم) افضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وآسية بنت مزاحم ومريم بنت عمرأن طبعاً اكثر الأحاديث التي نأتي بها هي من مصادر العامة وهذا موجود في المسند لابن حنبل القول الثالث عن عائشة أنها قالت لفاطمة (عليها السلام) الا ابشرك قالت: أني سمعت رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) يقول سيدات نساء أهل الجنة اربع مريم بنت عمرأن وفاطمة بنت محمد وخديجة بنت خويلد  واسية بن مزاحم امرأة فرعون هذا أيضاً قول القول الآخر للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) اربع نسوة سيدات سادة عالمهن مريم بنت عمرأن وآسية بنت مزاحم وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد وافضلهن عالماً  فاطمة (عليها السلام) القول عن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) سادات نساء أهل الجنة فاطمة ومريم وخديجة واسية عن أبي موسى الاشعري عن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) قال : كمل من الرجال كثيراً ولم يكمل من النساء الا اربع اسية بنت مزاحم ومريم بنت عمرأن وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد .

   القسم الثاني : الذي يتضمن احاديث أنفرادها بالتفضيل والسيادة على جميع النساء هذا فيه ابواب سوف نذكر منها خمسة ابواب لفهرست الموضوع .

  الأول : سيادتها على نساء الأمة.

 الثاني سيادتها على النساء يوم القيامة .

الثالث أنها سيدة نساء أهل الجنة .

الرابع سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين .

الخأمس خير نساء الأمة .

    نجد في الباب الأول سيادتها على نساء الأمة قال (صلى الله عليه واله وسلم) اما ترضين أن تكوني سيدة نساء هذه الأمة كما كانت مريم بنت عمرأن سيدة نساء بني اسرائيل الحديث الثاني عنه (صلى الله عليه واله وسلم) قال :أن فاطمة ابنتي سيدة نساء امتي هذا يعني ناخذ مختصر كل باب ناخذ حديثين أو ثلاث مراعاة الوقت هذه الأحاديث تدلل على أن الزهراء سيدة نساء الأمة امة الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) .

  الباب الثاني: سيادتها على النساء يوم القيامة فيه رواية روي أن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قال لأصحابه: أن فاطمة كانت مريضة فقال القوم لو عدناها فقام ومشى حتى أنتهى عند الباب والباب مغلق قال: فنادى شدي عليك ثيابك فإن القوم جاءوا يعودونك الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) يكلم الزهراء(عليها السلام) فقالت: يا نبي الله ما علي الا عباءة فاخذ رداؤه (صلى الله عليه واله وسلم) فرمى به اليها من وراء الباب فقال: شدي بهذا راسك فدخل ودخل القوم  امثال سلمأن وابو ذرالغفاري مثلاً هذه النماذج هما اللذان عادا الزهراء(عليها السلام) اكيد ما اعادوها الذين بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) هجموا على بيتها الذين يعودون الزهراء هؤلاء القوم الذين يعودون الزهراء (عليها السلام) وغيره فقعد ساعة وخرجوا لم رأوا الزهراء خرجوا هنا محل الشاهد قال القوم يتحدثون مع الرسول عندما خرجوا من الزهراء (عليها السلام) تالله بنت نبينا (صلى الله عليه واله وسلم)على هذا الحال لما رأوا الزهراء تعأني جداً من شدة المرض فأستغربوا بنت الرسول على هذا الحال كيف تصير هنا يقول الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) فالتفت فقال (صلى الله عليه واله وسلم): اما أنها سيدة النساء يوم القيامة أنت لا تنظر للزهراء ماذا بها الآن أنها مريضة وكذا هذه سيدة النساء يوم القيامة فهذه الراوية تشير إلى أن الزهراء هي سيدة النساء يوم القيامة .

 الباب الثالث: أنها سيدة نساء أهل الجنة أيضاً ناخذ روايتين عن حذيفة بن اليمان قال قال (صلى الله عليه واله وسلم) :نزل ملك من السماء فاستإذن الله تعالى ليسلم عليّ لم ينزل قبلها يقول هذا الملك أول مرة ينزل فهذا الملك لم ينزل أول مرة ينزل إلى الارض استإذن من الله تعالى ليسلم على النبي (صلى الله عليه واله وسلم) فلما وصل إلى النبي قال: فبشرني قال :أن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة الرواية الثانية روى سلمأن أنه قال لها (صلى الله عليه واله وسلم) في مرضه الذي توفيت فيه في حديث: أن الله تبارك وتعالى اطلع على الارض اطلاعه فاختارني من خلقه فجعلني نبيا ثم اطلع إلى الارض اطلاعة ثأنية فاختار منها زوجك وأوحى اليّ أن ازوجك أياه واتخذه وصياً ووزيرا وأن اجعله خليفة في امتي ثم قال: ثم اطلع اطلاعة ثالثة فاختارك وولديك فإنت سيدة نساء أهل الجنة وابناك الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة أيضاً هذا يشير على أن الزهراء سيدة نساء أهل الجنة.

    الباب الرابع الزهراء(عليها السلام) هي سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين الرواية الأولى عن ابن عباس في حديث  قال: قيل للرسول (صلى الله عليه واله وسلم) عن الزهراء(عليها السلام) هي سيدة نساء عالمها سألوا الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) أنت تقول :أن الزهراء هي سيدة نساء العالمين تقصد سيدة نساء عالمها هذا الكلام موجود في القسم الأول من البحث الذي طرحناه لكن في هذا يسألون الرسول فيقول ذاك لمريم بنت عمرأن مريم بنت عمرأن هي سيدة نساء عالمها اما أبنتي فاطمة فهي سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين يروى أن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) عادها في مرضها  وسألها كيف حالك قالت : (عليها السلام) أني وجعة وأني مأيزيدني أني ليس لي طعام اكله هي مريضة والحالة فقيرة جداً فيقول لها الرسول: يا بنيه الا ترضين أنك سيدة نساء العالمين صحيح أنت مريضة والوضع الأقتصادي صعب غير جيد لكن الا ترضين أن تصبحي سيدة نساء العالمين هنا الزهراء(عليها السلام) تستغل هذه الفرصة وتسأل الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) فقالت: ياابتي فأين مريم بنت عمرأن الزهراء(عليها السلام)  اكيد كانت تعلم لكن تريد أن توصل لنا هذا القول اكيد سوف ياتون بعدها ويقولون أن مريم بنت عمرأن هي سيدة نساء العالمين بقول القرآن فالزهراء هنا تستغل الفرصة وتسأل الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) فقالت :يا ابتي فأين مريم بنت عمرأن قال: تلك سيدة نساء عالمها وأنت سيدة نساء العالمين اما والله لقد زوجتك سيداً في الدنيا والآخرة أيضا ًهذاالحديث في سير اعلام النبلاء للذهبي .

   حديث آخر أن الزهراء هي سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين روت عائشة وغيرها عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قالت: أنه قال: يا فاطمة ابشري فإن الله تعالى اصطفاك على نساء العالمين وعلى نساء الإسلام ويوجد ذيل في الحديث مهم جداً وهو خير دليل هذا موجود  في مناقب ال أبي طالب .

 الباب الخامس: هو خير نساء الأمة ناخذ رواية واحدة فقط حتى نختم أن شاء الله عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) قال :خير نسائكم فاطمة أي خير نساء الأمة كلها فاطمة لناخذ بعض الملحوظات عن هذا القسم الثاني الملحوظة الأولى توجد دلألة واضحة على افضلية الزهراء (عليها السلام) وسيادتها على جميع النساء سواء اللاتي في عصرها أم في العصور الآخرى واضح هذا من الأحاديث الزهراء(عليها السلام) عندما تسأل الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) والصحابة من يسألون الرسول أن الزهراء افضل من باقي النساء سواء عالمها أو غير عالمها الملحوظة الثانية مما يعضد امر تفضيلها المطلق هو اختصاص الزهراء بهذه الأحاديث التي تنفرد فيها لوحدها احاديث القسم الأول كانت مشتركه بين اربع اما احاديث القسم الثاني كانت خاصة بالزهراء(عليها السلام) دون مشاركة أي أحد ويمكن القول أن سيدات النساء الثلاثة الآخريات اختصت سيادتهن كل واحدة منهن في عصرها يعني مريم سيدة نساء عصرها اسية سيدة نساء عصرها خديجة سيدة نساء عصرها اما عندما وصل الأمر للزهراء(عليها السلام) فهي سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين هذا وضعها من الأحاديث  نلاحظ أن احاديث القسم الأول سابقة لاحاديث القسم الثاني بمدة يعني الأحاديث الأولى لأنه الزهراء مشتركة مع ثلاث نسوة هذا كان متقدم زمناً اما احاديث القسم الثاني أن الزهراء(عليها السلام) هي سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين هذا متآخر زمناً الدليل ما طرحته الزهراء(عليها السلام) من اسئلة عن سيادة الباقيات يعني عندما عادها الرسول(صلى الله عليه واله وسلم) في مرضها وقال: اما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين قالت: وأين مريم بنت عمران هذا يدلل على أنه كانت احاديث صادرة في البداية على أنه الزهراء تشترك مع النسوة الآخريات اما هذه الأحاديث تؤكد أن الزهراء سيدة نساء العالمين من الأولين والأخرين وهذا متآخر زمناً بعد هذا يدخل في فقه الناسخ والمنسوخ وغيره فنقول هذه الأحاديث متآخرة زمناً عن القسم الأول .

    الملحوظة الآخرى بعض احاديث هذا القسم كانت مناسبة اطلاقها في مرض النبي(صلى الله عليه واله وسلم) إذن واضح أنه كانت متآخرة زمناً عندما عادت الرسول في مرضه اما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين فإذن هي متآخره زمنياً فيما يخص قول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) باصطفائها على نساء الإسلام الحديث المنقول عن عائشة  وذيل حديثه قائلا أنه خير دين أنما فيه دليل أيضاح لادلة أنفرادها بالافضلية المطلقة فنكتفي بهذه الأحاديث نسال الله أن ينيلنا شفاعة الزهراء عليها السلام وآخر دعوأنا أن الحمد لله رب العالمين .

maram host