مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
بحوث أخرى
المحسن بن علي حقيقة تأريخية.. الدكتور ثائر العقيلي
+ = -

المحسن بن علي حقيقة تأريخية

                                                                بقلم الشيخ الدكتور ثائر العقيلي مدير مركز الدراسات الفاطمية

شكل القرن الاول الهجري لعدد كبير من القضايا الساخنة  مساحة واسعة للباحثين  ،التي مازالت محل سجال فيما بينهم بين من يتبنى مساراً معيناً وبين من يتقاطع معه في ذلك المسار،ومن اهم تلك القضايا حقيقة الوجود التاريخي للمحسن بن علي بن ابي طالب (عليه السلام )؟.الذي اختلفت المصادر التاريخية في حقيقة وجودة على عددة اقوال منها :الاول: مات صغير والثاني:أشارت له المصادر انه من اولاد الامام علي بن ابي طالب والسيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام). والثالث:انه سقط وأشارت الى سبب ذلك ويبدو ان السبب الاول والثاني لاختلاف كبيربينهما لذلك سوف نقتصرعلى دراسة البب الاول والثالث. عبر المحاور التالية:

المحور الاول:روايات المحسن مات صغيراً.

أشارت المصادر التاريخية لهذا المسار المرتبط بحقيقة وجود المحسن بن علي (عليهما السلام )،وانة مات صغيراًومن ابرز تلك الروايات التاريخية الاتي.

1-روى الطبري  في تريخ الامم والملوك بقوله )):..وقد ذكر انة كان له منها ابن اخر يقال محسن وانه توفي صغيراً)).

2-روى البيهقيي في دلائل النبوة  بقوله:  ))فولدت فاطمة لعلي حسناً وحسيناً ومحسناً مات صغيراً)).

3-روى ابن حزم الاندلسي جمهرة انساب العرب بقوله ))…تزوج فاطمة علي بن ابي طالب فولدت…والمحسن مات صغيراً)).

4-المحب الطبري ذخائر العقبى بقوله((…ولدت حسناً وحسيناً ومحسناً فهلك صغيراً…)).

5- روى  ابن الجوزي  في صفه الصفوة بقوله((…وزاد ابن اسحاق في اولاد فاطمة من علي محسناً قال: مات صغيراً)).

6- روى ابن الاثير  في أُسد الغابة بقوله((…وتوفي المحسن صغيراً….)).

7-روى ابن كثير في البداية والنهاية  بقوله((…ومحسناً مات صغيراً…)).

8-البكري   في   يقوله((…ولدت حسناً  وحسيناً  ومحسناًفهلك محسن صغيراً)).

9-روى ابو الفدا في المختصر بقوله((…وولد له منها الحسن والحسن ومحسن ومات صغيراً….)).

10-روى اليعقوبي  في تاريخة بقوله((..كان له من الولد….الحسن والحسن والمحسن مات صغيراً)).

وعن دراسةهذه النصوص نسجل الملاحظات التالية:

1-أن مصدرية هذا المسار التاريخي من الروايات ليست من مصادر مدرسة أهل البيت (عليهم السلام).

2-أن جميع هذه الرويات وغيرها من الرويات التاريخية تثبت الوجود التاريخي لمولود للأمام علي بن ابي طالب والسيدة فاطمة(عليهم السلام).

3-أن جميع هذه الروايات التاريخية تثبت الموت الفعلي للمحسن (عليه السلام) وفي ذات المسار لم تشر جميعها لاي سبب  من اسباب وفاته وجعلت الامر مجهولاً.

4- ان جميع الروايات التاريخية جعلت أسباب الوفاة للمحسن بن علي محتملة، الامر الذي يعطي مساحة من تعدد من الاحتمالات لباحثين.

5-أن وفاة المحسن بن علي (عليه السلام) في هذا العمر الذي لم تحددة الروايات التاريخية ،الا أننا نفهم من اشاراتها انة مات في عمرصغير جداً،يجعلنا أن هناك أمر هدفت المصادر أخفائها.

المحور الثاني:روايات سبب وفاة المحسن بن علي

أشارت الروايات التأريخية الى سبب وفاة المحسن بن علي في مختلف المصادر التاريخية والتي ابرزها:

1-ابن قتيبة في المعارف :روى ابن شهر اشوب في المناقب انه روى عن ابن قتيبة في المعارف بقوله))أن محسناً فسد من زخم قنفذ العدوي)).وهذا النص يصورلنا  جانب من جوانب التلاعب التي طالت المصادر العربية لتحرف الحقائق.

2-المسعودي في اثبات الوصية((…فهجمواعليه واحرقوا بابه واستخرجوه منة كرهاً وضقطواًسيدة النساء حتى أسقطوا محسناً)).

3-المقدسي في البدء والتاريخ: روى(( ان عمر ضرب بطن فاطمة(عليها السلام) يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها)).

4-روى الذهبي في ميزان الاعتدال ((قال في ترجمة أحمد بن محمد بن السري  بن يحيى …قال محمد لن حماد الكوفي…بعد ان ارخ موته :كتن مستقيم الامر عامة دهره ثم في اخر أيامه كان أكثر ما يقرأ علية المثالب حخرته ورجل يقرأعليه :أن عمر رفس فاطمة حتى أسقطت بمحسن)). ومن الجدير ذكرة أن هذه الرواية نقلها ابن حجر العسقلاني في كتابة لسان الميزان في ترجمة أحمد بن محمد بن السري  بن يحيى .

5-روى المفيد في الاختصاص عن ائمة اهل البيت((فرفسها برجله وكانت حاملة بابن اسمه المحسن فأسقطت امحسن من بطنها)).

6- روى الطوسي  في تلخيص الشافي  هذ المسأله ((والمشهور الذي لا خلاف فيه بين الشيعة:” أن عمر ضرب على بطنها حتى اسقطت فسمي المحسن محسناً والرواية  بذلك مشهورة عندهم )).

7-المقدس الاردبيلي في حديق الشيعة((وقد ضربها عمرنفسه على بطنها ….وكان ذلك سبب سقط جنينها)).

8-المجلسي الثاني في  جلاء العيون ((عصروها وراء الباب فألقت ما في بطنه من سماه رسول الله 9 محسناً)).

من خلال هذه النصوص نلاحظ عدة امور ابرزها:

1-ان جميع هذه النصوص على اختلاف مصادرها اجمعت على ان سبب مقتل المحسن بن علي عليه السلام يرجع الى الاعتداء الذي تعرضت له السيدة فاطمة( عليها السلام).

2-أجماع شيعة  اهل البيت(عليهم السلام) على ان سبب  خروج المحسن بن علي (عليه السلام) يرجع الى القتل .

3-ان تاريخ القول بهذه الدعوى ترجع الى مراحل تاريخية مختلفة الامر الذي يصور لنا التجذير التاريخي لهذه القضية.

ومن خلال دراسة هذه الروايات التاريخية في كلا المحورين المتقدمين  يتضح ان المحسن بن علي حقيقة تاريخية،وعلى الباحثين المنصفين  على اقل تقدير عدم اعطاء ارائهم الا بعد  الدراسة والتحقيق.

maram host