مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
البحوث الفائزة في المسابقة البحثية السنوية الثانية/ الفائز الاول /الابعاد التربوية والثقافية للسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في حياة الفتاة الجامعية بقلم الباحثتين أ.م.د أنوار سعيد جواد أ.م.د بشرى حنون محسن
+ = -

الابعاد التربوية والثقافية للسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في حياة الفتاة الجامعية

 بقلم الباحثتين /أ.م.د أنوار سعيد جواد/ أ.م.د بشرى حنون محسن

  الملخص

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه المختار محمد واله الطيبين الطاهرين.

تكمن اهمية دراسة هذا الموضوع في اهمية العينة موضوع الدراسة , وما تتعرض له من سلب للقيم , وما تتعرض له من غزو ثقافي غايته ابعاد الفتاة المسلمة عن القدوة الصالحة , وايجاد بدائل لا تمت للمجتمع الاسلامي بصلة , ويعد الاهتمام بتنمية شخصية الفتاة الجامعية بمختلف جوانبها وابعادها, من المهام الاساسية التي يجب ان يتصدى لها التربويون والقائمون على العملية التعليمية .

وقد هدفت الدراسة الى التعرف على الابعاد التربوية والاخلاقية والثقافية للسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في حياة الفتاة الجامعية للوقوف عند اسباب تراجع مستوى الثقافة الاسلامية بشكل عام عند طلبة الجامعة وثقافة الطالبة الجامعية فيما يخص سيرة وحياة السيدة الزهراء (عليها السلام) بشكل خاص .وللتحقق من ذلك تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي, و قمنا بوضع استبيان مفتوح واستبيان مغلق وبواقع (300) استبيان ,الصالح منها 250 وهي العينة التي ستقوم عليها الدراسة.

وقد اوضحت نتائج الدراسة ان هناك اجابات حصلت على نسبة تحقق عالية, كما توصلت الدراسة الى ان هناك الكثير من الجهل الذي يتعلق بحياة الزهراء (عليها السلام) وحجم  الاثر السلبي الذي يتعلق بهذا الجهل ,وما يتركه على حياة الفتاة الجامعية والتي تمثل الشريحة النسوية المثقفة ,التي  يعتمد عليها المجتمع  في بناء مستقبل الاجيال, واننا من خلال هذه المؤتمرات نجدد مطالبة الجهات ذات العلاقة بالتدخل لحماية الفتاة الجامعية من هذا الانهيار ومن الانحرافات الفكرية التي بدأت تغزو المجتمعات الاسلامية , وذلك من خلال برامج التوعية الدينية , والتركيز على الابعاد الحياتية والقيمية لبضعة الرسول الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم), لكي تعرف كل فتاة  اهمية الاقتداء بالسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام),فهي تمثل نهاية الكمال المعنوي والإنساني.

المبحث الأول : التعريف بالبحث

_ مشكلة البحث

لعل من الامور المسلَّم بها أو المتعارف عليها في الحياة الانسانية بشكل عام ان هناك رموزا أو شخصيات عظيمة يزداد حضورها وتأثيرها , كلما ازداد الوعي الانساني نضجا وفهما واطلاعا على مجريات الحياة؛ وعليه تزداد عظمة هذه الشخصية بصورة أوسع؛ وتتجلى معانيها بشكل أنصع ومزاياها بصورة أوضح، ومن هذه الشخصيات شخصية السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) .

غير ان ما يلمسه المتابع للساحة الثقافية من خلال الوسط الجامعي يلحظ ان هناك ضبابية وعدم وضوح رؤية لمثل هذه الشخصية العظيمة؛ وهذا ما لمسته الباحثتان اثناء عملهما في الوسط الأكاديمي الجامعي، وهذا ما شكل حافزا أو تساؤلات تحتاج إلى اجابة أو حل أو دراسة مفادها الوقوف عند الابعاد التربوية والاخلاقية والثقافية للسيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) في حياة الفتاة الجامعية ومحاولة المشاركة قدر الاستطاعة في الوقوف عندها , ومحاولة فهمها وحل اشكالياتها بما يتلاءم وطبيعة المجتمع الاسلامي الذي نعيشه والواقع الذي يفرضه علينا فضلا عن الالتزام الديني ؛من اجل الوقوف عند هذه الشخصية وجعلها انموذجا ومثالا لجميع الفتيات للاقتداء بها والتخلق بأخلاقها والتحلي بصفاتها لما تحمله هذه الشخصية من قيم ومبادئ سبق ان خطها والدها النبي الأكرم(صلى الله عليه واله وسلم) والتي هي تعاليم الرسالة السماوية السمحاء .

_ أهمية البحث

لقد منَّ الباري عز وجل على الامة الاسلامية بتراث فكري وانساني ومعرفي يتميز بالسعة والشمول لجميع جوانب الحياة؛ ويتمثل هذا التراث بأهل البيت(عليهم السلام) وفكرهم ومنهجيتهم؛ حتى انه عدَّ مدرسة تنمي في الفرد القوة والصلابة ورسوخ العقيدة والايمان بالمبدأ حتى تجعل منه انسانا مقاوما لعوامل الاقصاء والتذويب والتهميش. لقد حملت هذه المدرسة الفكرية وهذا التراث الجم من العلم والسلطة و((ضمن أُطر فكرية، ومناهج علمية، واسس تربوية، جعلت منه جرعة وقائية من السموم الفكرية، واخرى علاجية لا ينقصها الا حركة عقلية موجهة لردم الفجوة الفكرية، نقارب من خلالها المسافات بين المثالية والواقعية))(1) .

ولعل انسب بيئة لهذه المقاربة تمثل البيئة الجامعية كونها تشمل فئات اجتماعية مختلفة جاءت وانضوت تحت عنوان واحد ومسعى واحد وهدف واحد الا وهو الحصول على العلم فضلا عن الانماء الكامل للشخصية الانسانية؛ ومن ثم ادماج هذه الشخصية في المجتمع تكيفا وتأقلما . ومن هنا جاءت اهمية هذا البحث من حيث الوقوف على معطيات الشخصيات العظيمة في تراثنا وتجلياتها في حياة الفتاة الجامعية في العصر الحالي .

_ هدف البحث

يرمي البحث الحالي إلى معرفة الابعاد التربوية والاخلاقية والثقافية للسيدة الزهراء (عليها السلام) في حياة الفتاة الجامعية من خلال الاجابة عن الاسئلة الآتية :

1-     ماذا تعرف الفتاة الجامعية عن السيدة الزهراء (عليها السلام) وحياتها ؟

2-     هل أفادت الفتاة الجامعية من معرفتها بالسيدة الزهراء (عليها السلام) في حياتها من خلال جعلها مثلا أو انموذجا يجب الاقتداء به ؟

3-     هل طبقت الفتاة الجامعية ما عرفته عن السيدة الزهراء(عليها السلام) في حياتها الاجتماعية ؟ وهل افادت من حجاب السيدة الزهراء (عليها السلام) في لباسها الشرعي أو زيّها في الوسط الجامعي أو غيره؟

_ حدود البحث يتحدد البحث الحالي بفتيات جامعة كربلاء للعام الدراسي 2017_ 2018.

_المبحث الثاني

أولا : خلفية نظرية

من علامات الباري عز وجل وقدرته وآياته الاعجازية بعد خلق النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم), ولادة ابنته فاطمة الزهراء(عليها السلام) وما تحمله من خصائص وفضائل تمثل الانثى؛ فكانت المخلوق المتكامل والانموذج الامثل لرقي الجنس البشري من هذه الجهة.

لقد اثنى الباري عز وجل عليها وربط رضاه برضاها وعلق غضبه بغضبها؛ كما روي عن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم)؛ وعلم عظمة امرها زوجها الامام علي (عليه السلام) فكان ينظر اليها بكل اكبار وإعظام؛ وأضاف الائمة الأطهار (عليهم السلام) إلى هذه النظرة نظرة التقديس والاحترام.

إن هذه الشخصية العظيمة وما حملته أدوار حياتها الزمنية القصيرة من دروس وعِبر وحكم عِبر الحوادث التي مرت بها إنما تمثل رمزا للمرأة المسلمة في كل مراحل حياتها من ولادتها وتربيتها فبي بيت والدها وانتقالها إلى بيت زوجها ومن ثم تحملها مسؤولية تربية الاولاد . فكانت نِعم البنت والزوجة والأم .

ففي مكة المكرمة ولِدت فاطمة الزهراء في ظلال النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) والسيدة خديجة بنت خويلد بن اسد؛ غير ان كلمة المؤرخين اختلفت في تاريخ الولادة ؛ غير ان المشهور يوم الجمعة العشرين من شهر جمادي الثانية من السنة الخامسة بعد البعثة النبوية(4) .

أما وفاتها فقد اشتهرت ثلاث روايات لها :

الأولى: تنص على ان وفاتها في ( الثامن من شهر ربيع الثاني ) على رواية انها بقيت أربعين يوما بعد وفاة والدها .

الثانية: تذكر وفاتها في ( الثالث عشر من جمادي الأولى) على رواية انها بقيت بعد وفاة والدها خمسة وسبعين يوما(1).

الثالثة : تذكر وفاتها في (الثالث من جمادي الثاني) على رواية انها بقيت بعد والدها خمسة وتسعين يوما(2).

وعليه يكون عمرها الشريف لم يتجاوز التاسعة عشر ربيعا ؛ أي في عمر الفتاة الجامعية موضوع البحث.

ثانيا : الدراسات السابقة

خلال تتبعنا لمواقع التواصل الاجتماعي والانترنت لم نعثر على دراسة مشابهة أو قريبة منها؛ وكذلك اطلاعنا على الدراسات والبحوث التي قُدِمت الى المؤتمرات التي تُعنى بالبحث عن حياة السيدة الزهراء (عليها السلام) وفكرها ، صحيح ان هناك العديد من المؤلفات القديمة والحديثة والمعاصرة تناولت موضوعة السيدة الزهراء (عليها السلام) لكننا لم نعثر ولم نجد دراسة بهذا المجال .

المبحث الثالث : منهجية البحث واجراءاته

_ منهج البحث

لقد تم اعتماد المنهج الوصفي كونه اكثر ملاءمة لدراسة هذه الظاهرة والأقرب إلى موضوع البحث؛ ويرمي هذا المنهج إلى وصف واقع المشكلات والظواهر كما هي، وتحديد الصورة التي يجب أن تكون عليها هذه الظواهر في ظل معايير محددة مع تقديم توصيات واقتراحات من شأنها تعديل الواقع للوصول إلى ما يجب ان تكون عليه هذه الظواهر(3).

كما ان المنهج الوصفي يعتمد في مجمله على ((تجميع البيانات حول ظاهرة معينة وتحليل تلك البيانات للوصول إلى النتيجة النهائية للدراسة))(4)

_ عينة البحث

تم توزيع استبيان على طالبات جامعة كربلاء وشملت كل من : كلية العلوم الاسلامية ,وكلية الهندسة وكلية العلوم السياحية, ,كلية التربية للعلوم الانسانية, كلية التربية للعلوم الصرفة, وكلية القانون , وكلية الطب البيطري ,وكلية الادارة والاقتصاد, وبواقع 300 استبيان والصالح منها 250 وهي العينة التي سيقوم عليها البحث

ت

اسم الكلية

العدد

1

كلية العلوم الاسلامية

100

2

كلية العلوم السياحة

25

3

كلية القانون

15

4

كلية الهندسة

10

5

كلية التربية للعلوم الصرفة

31

6

كلية الطب البيطري

10

7

كلية التربية للعلوم الانسانية

32

8

كلية الادارة والاقتصاد

32

المجموع

250

وقد تم اعتماد المنهج الوصفي في وضع اسئلة الاستبيان

_ أداة البحث

اعتمدت الباحثتان الاستبانة اداة لجمع المعلومات؛ كونها الأداة المناسبة والشائعة في مثل هذه الدراسات كما يمكن توزيعها على فتيات الجامعة بشكل عشوائي بحيث شمل اكبر عدد ممكن من الطالبات في مختلف الكليات والمراحل الدراسية في الجامعة

_ الوسائل الاحصائية

تم اعتماد الوسائل الاحصائية :

الجزء

  • النسبة المئوية = ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ x  100

الكل

النسبة المئوية : والتي تساوي العدد الجزئي × 10

العدد الكلي

2-     الوسط المرجح لحساب تجلي الفقرة

الوسط المرجح = ( ت1×5)+(ت2×4)+(ت3×3)+(ت4×2)+(ت5×1)

مج ت

حيث ان :

ت1: تكرار الاختيار الأول

ت2: تكرار الاختيار الثاني

ت3: تكرار الاختيار الثالث

ت4: تكرار الاختيار الرابع

ت5: تكرار الاختيار الخامس

مج ت : مجموع تكرارات الاختيارات للفقرات الخمس.

3-     الوزن المئوي : لبيان القيمة النسبية لكل فقرة من فقرات الاستبانة

الوزن المئوي = الوسط المرجح × 100

الدرجة القصوى

حيث ان الدرجة القصوى = 5(1)

المبحث الرابع : عرض النتائج وتحليلها:

و فيه يتم عرض للنتائج التي تم التوصل اليها من قبل الباحثتين على خلفية المحاور التي تم تقسيم الاستبانة في ضوئها على المحاور الآتية :

1-    المحور الثقافي .

2-    المحور التربوي .

3-    المحور الاجتماعي .

_ المحور الثقافي :

تم توجيه اسئلة ثقافية وتاريخية تتعلق بحياة السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) من أجل الوقوف على تجلياتها في حياة الفتاة الجامعية وكان عددها 13 سؤالا كالآتي

ت

السؤال

الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواب

1

مَن هي السيدة الزهراء ؟

2

مَنْ هم أولادها ؟

3

علاقتها بأبيها ؟

4

اسباب وفاة السيدة الزهراء

5

عمرها حين توفيت

6

تاريخ وفاتها

7

تاريخ ميلادها

8

علاقتها بزوجها

9

معاملتها لخادمتها ( فضة )

10

ادارة السيدة الزهراء لبيتها

11

ابرز نتاجها الفكري

12

الدور الثقافي للسيدة الزهراء

13

ما تعرفيه عن السيدة الزهراء

جاءت أجوبة الفقرة رقم (1) التي تنص على: (مَن هي السيدة الزهراء ؟)

هي فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب وأمها خديجة بنت خويلد زوجة الامام علي (عليه السلام) وام الحسنين وهي سيدة نساء العالمين.

وقد اتفقت اغلب الاجابات على هذا التعريف باستثناء ثمان (8) اجابات فارغة من اصل 250 أي بنسبة 3,2% وهذا يكشف لنا عن معرفة حقيقية للطالبة الجامعية بنسب السيدة الزهراء (عليها السلام). التي تعد أشهر من أن يجهل اسمها او نسبها الشريف.

أما اجوبة الفقرة رقم (2) التي تنص على (مَنْ هم أولادها ؟)

فقد اتفقت معظم الاجابات على الامام الحسن (عليه السلام) والامام الحسين (عليه السلام) والسيدة زينب (عليها السلام) في حين اضاف البعض ام كلثوم والمحسن بنسبة ( 28%) الى اولاد السيدة الزهراء (عليه السلام) وهذا يكشف لنا عن معرفة فعلية بأولاد السيدة الزهراء (عليها السلام)

أما اجوبة الفقرة رقم (3) التي تنص على (علاقتها بأبيها ؟)

حصلت أعلى نسبة عبارة (ام ابيها) حيث بلغت 46.8% من مجموع الاجابات اما باقي الاجابات فكانت علاقة طيبة وحميمة وقوية بأبيها فقد شبهت بعلاقة الام بابنها حيث كانت تسانده في الحروب والازمات .

وقد  تم ترك الاجابة عن هذا السؤال 19 استبانة من اصل 250 أي بنسبة 7.6 % وهي نسبة لا تشكل شيئا امام اجوبة الطالبات . وهذا يكشف لنا عدم الوقوف عند العلاقة الحقيقية بين السيدة الزهراء وبين أبيها وانما هو كلام عام لا يتناسب والمرحلة الجامعية . ذلك ان السيدة الزهراء (سلام الله عليها) كانت تنطلق في تعاملها مع ابيها لا على انه والدها فحسب وانما على انه نبي فكانت تناديه (يا رسول الله) ادراكا منها لعظمة رسالته وشخصيته .

أما أجوبة الفقرة (4) والتي تنص على (اسباب وفاة السيدة الزهراء) :

فقد جاءت الاجابات شبه متفقة على ان سبب الوفاة كان نتيجة كسر ضلعها في حادثة الباب المشهورة حيث وصلت نسبة الاجابة هذه إلى (42%) . اما نسبة ترك الاجابة فكانت (9.2) . وباقي الاجوبة كانت بين المرض الشديد نتيجة كسر الضلع واسقاط الجنين وحرق الدار والحزن الشديد على وفاة والدها

وهذا يكشف لنا ان وفاة السيدة الزهراء يعد حدثا تاريخيا مهما شكل نقطة تحول في مسار الحركة الاسلامية ؛ مما اوجب الوقوف عنده وتسليط الضوء عله حتى غدا محفورا في الذاكرة .

أما أجوبة الفقرة (5) والتي تنص على (عمرها حين توفيت)

اغلب الاجابات حددت عمر 18 سنة وبنسبة 81% وهي نسبة جيدة جدا في حين ان بقية الاجابات تراوحت بين 19 سنة و21سنة وجاءت نسبة الترك 2.4%  وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على ان محور الاهتمام بشخصية السيدة الزهراء (عليه السلام) كان يدور حول الجانب التاريخي من حياتها وهذا اكثر ما ركزت عليه المؤلفات ووسائل الاعلام والبحوث.

أما أجوبة الفقرة (6) والتي تنص على (تاريخ وفاتها)

فقد اتفقت معظم الاجابات على اختلاف الروايات في تحديد التاريخ ؛ وان هناك ثلاث روايات مجمع عليها هي (7 ربيع الثاني ، 13 جمادي الأول ، 3 جمادي الثاني) ؛ اما باقي الاجابات فقد ذكرت تاريخا واحدا من الثلاث السابقة ؛ أو تاريخين ، كما ان بعض الاجابات حددت سنة الوفاة بـ ( 11 ه) وبعضها بـ ( 13 ه) .

أما نسبة ترك الاجابة عن هذا السؤال فقد وصلت إلى ( 25.6 % ) وهي نسبة كبيرة إلى حد ما؛ وهذا ان دلَّ على شيء فإنما يدل على عدم المعرفة أو عدم التثبت من التاريخ الذي يمكن ان يُطمأن إليه ؛ ذلك ان تاريخنا لم يقف على تاريخ محدد بسبب اختلاف الروايات وعدم الركون الى واحدة منها؛ هذا من جانب ومن جانب آخر ندرك مدى بعد الطالبة الجامعية عن معرفة تاريخ استشهاد السيدة الجليلة فاطمة الزهراء (عليها السلام) .

أما أجوبة الفقرة (7) والتي تنص على (تاريخ ميلادها) :

فقد تراوحت الاجابات بين (20 جمادي الثاني) و (10 جمادي الثاني) و (5 جمادي) . أما النسبة الكبيرة والتي وصلت إلى (49.6%) فقد تركت الاجابة عن هذا السؤال ؛ ويبدو ان هذا مما لا تؤاخذ عليه الطالبة الجامعية؛ ذلك ان تاريخ الولادة لم تتفق عليه معظم المصادر التي أرخت لحياة السيدة الزهراء ولولادتها ؛ أو ربما يعود إلى ان الثقافة السائدة في المجتمع تهتم أكثر بتاريخ الوفاة أكثر من تاريخ الولادة . لذا نلحظ ارتفاع النسبة في عدم معرفة الطالبة الجامعية لهذه الفقرة .

أما أجوبة الفقرة (8) والتي تنص على (علاقتها بزوجها) :

فإنها لم تخرج عن كون العلاقة بين السيدة الزهراء ( عليها السلام ) والامام علي (عليه السلام) عن كونها علاقة زوجية ناجحة مبنية على اسس المحبة والمودة والاحترام المتبادل بين الزوجين والتفاهم والانسجام وطاعة الله عز وجل ؛ فهي علاقة مثالية جمعت بين الدين والدنيا فهي علاقة مميزة ومثال للعلاقة الزوجية الناجحة .

وكما ملاحظ من خلال الأجوبة انها تفتقر إلى الشاهد التطبيقي عن طبيعة هذه العلاقة أو عن دورها (عليها السلام) في مساندة الامام علي (عليه السلام) ودفاعها عنه وعن حقه في الخلافة ؛ ووقوفها معه في كل المراحل التي مرَّ بها في حياته . وهذا يحيلنا إلى قضية مهمة هي : ان ما تعرفه الطالبة الجامعية عن حياة السيدة الزهراء (سلام الله عليها) لا يتجاوز العموميات التي يتناقلها الناس من دون الاستدلال على تفاصيل الاشياء .

إلى جانب ان نسبة ترك الاجابة عن هذا السؤال كانت ( 22.4%) وهي نسبة لا يستهان بها في الوسط الجامعي .

على حين كانت أجوبة الفقرة (9) والتي تنص على (معاملتها لخادمتها( فضة )) :

متفقة على حسن معاملة السيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها) لخادمتها فضة ؛ حيث وصفت المعاملة بانها معاملة انسانية قائمة على الاحترام والمحبة والعطف والطيبة والرأفة ؛ حتى وصفت بانها مثال للمعاملة الحسنة .

وهذا يشير إلى ان الطالبة الجامعية كانت مدركة لحقيقة العلاقة التي تربط السيدة الزهراء (عليها السلام) بخادمتها فضة؛ وإن كان الكلام خاليا من أي دليل أو حدث تاريخي يعد شاهدا على طبيعة المعاملة التي تربطها بخادمتها ؛ بل هي افكار عامة .

يبدو ان الطالبة الجامعية استقتها من معرفتها بعظمة السيدة الزهراء (سلام الله عليها) وما يترتب على ذلك من حسن المعاملة والرفق بالخدم .

اما نسبة ترك الاجابة عن هذا السؤال فقد كانت (4.4) وهي نسبة تبين لنا عن مدى ادراك الطالبة الجامعية لعظمة خلق السيدة الجليلة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ورأفتها ورحمتها وانسانيتها .

اجوبة الفقرة (10) التي تنص على : (ادارة السيدة الزهراء لبيتها) :

وهي لم تخرج عن اطار الفقرة السابقة من حيث الحديث عن العموميات؛ فقد اتفقت معظم الاجابات على ان السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) كانت الزوجة والام المثالية التي يُقتدى بها؛ وانها كانت تدير امور منزلها بحكمة بالغة وتدبر ورعاية وصبر في مواجهة صعوبات الحياة؛ كل ذلك في اطار من المحبة والرحمة والعطف . وهذا كما نلحظه حديث عام لا يشير إلى معرفة حقيقية بحياة السيدة الزهراء (سلام الله عليها) داخل بيتها وعلاقتها بزوجها واولادها ؛ فضلا عن عدم ذكر لأي شاهد عن كيفية ادارتها للمنزل.

ولعل ذلك يرجع الى عدم وقوف الطالبة الجامعية على تفاصيل حياة السيدة الزهراء (عليها السلام) . في حين انها تمثل درسا ناجحا في كيفية بناء الاسرة الصالحة في البيت ومن ثم بناء المجتمع فيما بعد ، وهذا ما لم تدركه الطالبة الجامعية.

أما اجوبة الفقرة (11) والتي تنص على (ابرز نتاجها الفكري) :

اتفقت معظم الاجابات على الخطبة الفدكية للسيدة الزهراء (عليها السلام) إلى جانب ذكر بعض المحاضرات الدينية والتوعوية التي كانت تلقيها السيدة الزهراء (سلام الله عليه) على النساء المؤمنات في عصرها وبعض الخطب.

أما نسبة ترك الاجابة عن هذا السؤال فقد كانت (44.%) وهي نسبة كبيرة في الوسط الجامعي الاكاديمي؛ وهذا انما يكشف لنا عن عدم معرفة الطالبة الجامعية بنتاج السيدة الزهراء (سلام الله عليها) الفكري ولعل مرجع ذلك الى عدم وقوف المؤلفات عند هذا المنتج واظهاره على الساحة الثقافية بالشكل الذي يليق به فضلا عن الاهتمام به من قبل الباحثين وتسليط الضوء عليه من قبل المحاضرات التوعوية التي تقف عند هذه الشخصية الجليلة.

اجوبة الفقرة (12) والتي تنص على (الدور الثقافي للسيدة الزهراء ) :

فقد كانت هناك ضبابية في معرفة هذا الدور والذي مثلته السيدة الزهراء (سلام الله عليها) في الامة الاسلامية ؛ فقد توزعت معظم الاجابات حول مساهمتها في نشر الذين الاسلامي ؛ ونشر المعرفة والقافة للناس من توضيح أو اعطاء نموذج أو نص لهذا الدور .

أما نسبة ترك الاجابة عن هذه الفقرة فقد كانت كالفقرة السابقة (44.4%) وهي نسبة كبيرة في الوسط الجامعي الاكاديمي؛ وهذا انما يكشف لنا عن ضعف ثقافة الطالبة الجامعية ووعيها حول الدور الثقافي للسيدة الزهراء (عليها السلام) واثره في المجتمع في عصرها وبعده . ولعل مرجع ذلك الى ضعف الوسط الثقافي عن تناول مثل هذا الدور وعدم الوقوف عند ابعاده في معظم الكتب والمحاضرات والبحوث مما انعكس سلبا على وعي الطالبة الجامعية بهذا الدور ومعرفتها به .

اجوبة الفقرة (13) والتي تنص على (ما تعرفيه عن السيدة الزهراء) :

لقد اتفقت معظم الآراء على ان السيدة الزهراء (عليها السلام) هي سيدة نساء العالمين ، وهي القدوة لكل امرأة ؛ فضلا عن كونها سيدة طاهرة ،عابدة، زكية ، صاحبة خلق وفضائل ، وانها رمز للفخر والصبر والعفة .

وهذه الاجابات كما ملاحظ هي اجابات مطروحة في المجتمع بشكل عام ومسموعة ؛ بمعنى ان الطالبة الجامعية لم تضف شيئا جديدا حول السيدة الزهراء (سلام الله عليها) سوى ما شاع عنها وما يعرفه القاصي والداني ؛ وهذا دليل على ان الطالبة الجامعية ليس لها ثقافة حول السيدة الزهراء ( عليها السلام ) سوى ما تسمع.

هذا وقد جاءت نسبة ترك الاجابة عن هذه الفقرة (23. 6%) وهي نسبة تؤشر جهلا بمعرفة شخصية عظيمة تمثل (سيدة نساء العالمين).

_ المحور التربوي:

شمل هذا المحور (14) فقرة تتعلق بالبعد التربوي لحياة السيدة الزهراء (عليها السلام) وتجلياتها في حياة الفتاة الجامعية؛ كما وشملت الفقرتين (13- 14) الفتيات المتزوجات او المقبلات على الزواج فكان عددهن (239) من اصل (255) اي بنسبة (93,725%) ، كما ان الفقرات الأربع الأول قد اعتمد فيها النسبة المئوية لمعرفة الاجابة ومن ثم اعتمادها في استخراج الوسط الحسابي والوزن المئوي ؛ لذلك وضعت الاجابة بين قوسين في الفقرة .والجدول الآتي يوضح ترتيب هذه الفقرات اعتمادا على الوسط المرجح و الوزن المئوي لها :

الترتيب حسب الاستبانة

الفقرة

الترتيب حسب تحقق الفقرة

الوسط المرجح

الوزن المئوي

2

تعرفين السيدة الزهراء من خلال (المحاضرات)

1

3,839

76,784

12

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني مع مواكبة متطلبات العصر

2

3,643

72,862

13

إذا كنت متزوجة علاقتك بزوجك واولادك متأثرة بالسيدة الزهراء

3

3,606

72,133

10

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الاحساس بالمسؤولية والصبر عليها

4

3,584

71,686

6

تقتفين أثر السيدة الزهراء في التعامل مع العائلة

5

3,407

68,156

11

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني والعفة في اللباس والكلام

6

3,376

67,529

5

تقتفين أثر السيدة الزهراء في الحرص على الالتزام بالاخلاق الاسلامية

7

3,2

64

14

اذا كنت متزوجة او مخطوبة رأيك في مهر الزهراء (مقبول)

8

3,046

60,920

7

خير للمرأة أن لاترى الرجل ولا الرجل يراها. مقولة تنطبق في واقعنا

9

2,941

58,823

1

نظرتك الى السيدة الزهراء (قدوة)

10

2,501

50,039

9

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم مواكبة التطور الحضاري

11

2,325

46,509

8

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم الذهاب الى الجامعة

12

2,074

41,490

3

تحبين السيدة الزهراء لأنها (كل ذلك)

13

1,874

37,490

4

تسلكين درب الزهراء في (كل ذلك)

14

1,698

33,960

ان مما تشهده الساحة الثقافية بشكل عام والساحة التعليمية بشكل خاص هو عزوف الكثير من طلبة العلم عن الكتاب والاستعانة بوسائل اخرى للحصول على المعلومة . ومن هنا نلحظ ان معرفة الفتاة الجامعية بالسيدة الزهراء (عليها السلام) لم تأتِ من الكتب التي تعج بها المكتبات؛ وانما حصل ذلك من خلال المحاضرات الدينية التي تقام في المجالس أو التي تنقلها وسائل الاعلام . وهذا ان دلَّ على شيء فإنما يكشف لنا عن الدور المتميز والخطير الذي يبوء بحمله المحاضر لما له من اثر في نشر المعلومة هذا من جانب؛ ومن جانب آخر يكشف لنا التوجه الذي تتبناه الفتاة الجامعية في تحصيل المعلومة التي تعزز بها ثقافتها .

اما الفقرة (12) والتي تنص على (هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني مع مواكبة متطلبات العصر) فقد حصلت على المرتبة الثانية بوسط مرجح (3,643) ووزن مئوي مقداره (72,862)

وربما يعود السبب في ذلك الى وعي الفتاة الجامعية بان الاقتداء بالسيدة الزهراء (عليها السلام) لا يمنعها من مواكبة متطلبات العصر والعلم . فالسيدة الزهراء كانت عالمة؛ والاقتداء بها يعني تحصيل العلم .وهذا العلم لا يقف فقط عند العلوم الدينية والاحكام الشرعية؛ وانما يتجاوز ذلك الى مختلف العلوم والمعارف العلمية والادبية والانسانية بشكل عام شريطة المحافظة على التزامها الديني؛ وهذا مما يعد حافزا للفتاة الجامعية في اكمال تحصيلها العلمي ايمانا منها بعدم تعارضه من التزامها الديني .

اما الفقرة (4) التي تنص على (تسلكين درب الزهراء في كل ذلك ) فقد حصلت على المرتبة الرابعة عشر والاخيرة بوسط مرجح مقداره (1,698) ووزن مئوي (33,960) .

وربما يعود السبب في ذلك إلى شعور الفتاة الجامعية بعظمة السيدة الزهراء (عليها السلام) وعدم الاحاطة الشاملة لمجريات حياتها بشكل يجعلها تتفاعل مع تجاربها الحياتية وتسير على خطاها في كل مجالات حياتها. وكأن هناك فاصلا أو حاجزا بين حياة السيدة الزهراء (عليها السلام) وعصرها وحياة الفتاة الجامعية لذا نرى ضرورة ان تعاد قراءة حياة السيدة سلام الله عليها قراءة جديدة ومعاصرة بشكل يتلاءم وطبيعة العصر الراهن والتحديات الفكرية والدينية وحتى الاخلاقية التي باتت تتعرض لها الفتاة بشكل أو بآخر بشكل يجعل من حياتها منارا تستضيء به الفتاة الجامعية في حياتها بكل مجرياتها وتفاعلاتها والتحديات التي تعترض لها .

_ المحور الاجتماعي

شمل هذا المحور (15) فقرة تتعلق بالبعد الاجتماعي في حياة الفتاة الجامعية؛ وأثر السيدة الزهراء (عليها السلام) وتجلياتها في حياتها؛ والجدول الآتي يوضح ترتيب هذه الفقرات اعتمادا على الوسط المرجح و الوزن المئوي لها ؛ علما ان الفقرات الأربع الأول قد اعتمد فيها النسبة المئوية لمعرفة الاجابة ومن ثم اعتمادها في استخراج الوسط الحسابي والوزن المئوي ؛ لذلك وضعت الاجابة بين قوسين في الفقرة :

الترتيب حسب الاستبانة

الفقرة

الترتيب حسب تحقق الفقرة

الوسط المرجح

الوزن المئوي

5

هل أنتِ راضية عنه ؟

1

4,298

85,960

7

هل تشعرين انه مقبول في الجامعة ؟

2

4,039

80,784

6

هل تشعرين انه مقبول في المجتمع الاسلامي ؟

3

4,035

80,705

4

ماذا يمثل لك لباسك ؟ (شخصيتك)

4

3,901

78,039

8

هل تشعرين انه زي اسلامي ؟

5

3,890

77.803

12

هل يمكن الاقتداء بزيها في وقتنا الحاضر ؟

6

3,733

74,666

1

نوع اللباس الذي ترتدينه (عباءة)

7

3,635

72,705

3

كيف تشعرين بزيك ؟ (مقتنعة به)

8

3,384

67,686

9

هل ينال زيك رضا السيدة الزهراء من وجهة نظرك ؟

9

3,341

66,823

10

هل تعتقدين ان لكل مرحلة تاريخية زيا معينا ؟

10

3,270

65,411

11

هل يعد حجاب السيدة الزهراء وقفا عليها ؟

11

3,223

64,470

15

نظرتك الى الموضة تثير اهتمامك؟

12

3,058

61,176

14

حبك للموضة يتلاءم مع تعاليم الاسلام من وجهة نظرك ؟

13

3.035

60,705

13

تحبين مواكبة الموضة في لباسك ؟

14

2,960

59,215

2

كيف تنظرين الى نفسك في لباسك؟ (محتشمة)

15

2,772

55,450

 

اظهرت نتائج الجدول ان الفقرة (5) التي تنص على (هل أنتِ راضية عنه ؟ ) قد حصلت على وسط مرجح (4,298) ؛و وزن مئوي (85,960). وبذلك تكون قد حصلت على التسلسل الاول في الجدول من حيث تحقق الفقرة

لعل من أهم الوسائل التي حوربت بها المرأة المسلمة بشكل عام والفتاة على وجه الخصوص هو مسألة الحجاب أو اللباس الاسلامي الشرعي؛ فكان من نتيجة ذلك أن ظهر في المجتمع الاسلامي تجاوز _ ليس بالقليل _ في مسألة الحجاب الاسلامي، وربما يعود ذلك لأسباب منها قِلة الوعي بنوعية اللباس والغاية التي من اجلها يتم ارتداؤه، ذلك ان الحجاب إنما يعد وسيلة وليس غاية في حد ذاته، وانما غايته تكمن في محافظة المرأة على نفسها من خلال الابتعاد عن مواطن الاثارة والشبهات. وهذا ما يجب تعزيزه في الفتاة الجامعية في مسألة الوعي بضرورة ارتداء الحجاب وأن تكون راضية عنه وواثقة بنفسها عند ارتدائه، وليس مجرد تقليد او اتباع لعُرفٍ أو سلطة تخضع لها. وهذا ما يبدو ان الفتاة الجامعية الملتزمة بحدود الحجاب الشرعي المقبول قد ادركته ورضيت به، وعليه يجب تعزيز هذا الرضا من خلال زيادة وعي الفتاة الجامعية بأهمية التمسك بالحجاب اقتداءً وتأسيا بالسيدة الزهراء (عليها السلام) لما له من أثر في تعزيز الشخصية الاسلامية المقبولة دينيا واجتماعيا.

أما الفقرة (7) والتي تنص على (هل تشعرين انه مقبول في الجامعة ؟ ) حيث حصلت على وسط مرجح (4,039) ووزن مئوي (80,784).

لما كان الوسط الجامعي موضعا لاكتساب العلوم والمعارف بشتى انواعها ؛ ولما كان ارتداء الحجاب الاسلامي سمة اساسية للزي الاسلامي ولاسيما في المحافظات التي يغلب عليها الطابع الديني المحافظ ؛ لذلك لم تجد الفتاة حرجا في ارتدائه في الحرم الجامعي ايمانا منها بانه صرح اكاديمي يتمتع بحرية نسبية في اطار العُرف والدين ونظرة المجتمع. وعليه لابد من وضع القوانين والأعراف الجامعية التي تُعنى بضرورة الالتزام بالزي الجامعي المحتشم والذي يتوافق مع التعاليم الاسلامية، ولاسيما في المناطق التي تتسم بطابعها الديني المحافظ مع ضرورة تطبيق هذه القوانين

في حين حصلت الفقرة (2) التي تنص على (كيف تنظرين الى نفسك في لباسك؟ (محتشمة) ) على وسط مرجح (2,772) ووزن مئوي (55,450).

لعل مما يمكن مشاهدته في الواقع الاكاديمي الجامعي ارتداء الفتاة _لما تسميه الحجاب _ ؛ لكنه في الحقيقة يفتقر الى أدنى مقومات أو شروط الحجاب الاسلامي وهو الحشمة . وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على قصور في معرفة شروط الحجاب والغاية منه؛ فهو ليس غطاء للرأس فحسب هناك امورا اخرى يجب مراعاتها فيه ، ولعل على رأسها هو الحشمة ؛ وهذا ما لم يتحقق في حجاب الفتاة الجامعية. وربما يعود السبب في ذلك إلى عدة امور منها: التأثر بما تعرضه وسائل الاعلام والقنوات الفضائية بما يعرف بالموضة والحث على متابعتها والسير على احدث صيحاتها. الى جانب ما تعرضه بعض هذه القنوات من مسلسلات وبرامج وما تركز عليه من ازياء بعيدة عن الحشمة ومن ثم تأثر الفتاة الجامعية بلباس الممثلات والبطلات نتيجة قلة الوعي الديني لديها امام التحديات والاغراءات التي تعرضه مثل هكذا برامج؛ فضلا عن التراجع الخلقي في بعض الاسر والعائلات من خلال عدم التحرج في متبعة الفتيات مثل هكذا برامج ؛فضلا عما تتنافس عليه المحلات ومراكز بيع الملابس من عرض لمثل هكذا ازياء مما يثير رغبة الفتاة في ارتدائه من دون ان تدرك انه يخالف تعاليم الدين الاسلامي .

لذا كان من الضروري التنبه إلى خطورة هذه المسألة من خلال التركيز على مفهوم الحشمة بكل جوانبها في مسألة الحجاب الاسلامي وان تعد البرامج وتطبق القوانين التي تدعو الى ضرورة الالتزام بمفهوم الحشمة في الحجاب الاسلامي على صعيد الاسرة والمجتمع .

 

 

المبحث الخامس

_ الاستنتاجات :

وبالوقوف على نتائج الاستبيان وتفسيرها يمكن استنتاج النقاط الآتية :

_ معرفة الطالبة الجامعية بالبعد التاريخي لشخصية السيدة الزهراء (عليها السلام) وذلك من حيث معرفة النسب والأولاد والعمر وسبب الوفاة .أما فيما يتعلق بتاريخ الولادة والوفاة فانه شهد تراجعا في المعرفة نتيجة عدم الاتفاق على تاريخ محدد لهما.

_ ضعف المعرفة فيما يتعلق بالبعد الانساني لهذه السيدة الجليلة، كما توضح من خلال علاقتها بابيها وبزوجها وبخادمتها .

_ اما فيما يتعلق بالبعد الاجتماعي والتربوي للسيدة الزهراء (عليها السلام) وذلك من خلال الوقوف عند ادارتها لبيتها فقد اتسمت الاجوبة بالعمومية مما يشير إلى عدم معرفة حقيقية بهذا البعد .

_ الضبابية وعدم الوضوح للمنجز المعرفي والدور الثقافي الذي جسدته السيدة العظيمة في تاريخ الامة الاسلامية .

_ اما المحور التربوي فقد كشف لنا ان الجانب الثقافي للفتاة الجامعي حول السيدة الزهراء (عليها السلام) وحياتها انما تم عن طريق المحاضرات الدينية وهذه انما يغلب عليها الطابع العاطفي الى جانب البعد التاريخي لحياة السيدة (سلام الله عليها) مما شكل قصورا واضحا في المعلومات التي تحتاجها الفتاة الجامعية في مواجهة التحديات الراهنة التي يتعرض لها الاسلام بشكل عام والفتاة المسلمة على وجه الخصوص في اثبات الهوية الاسلامية الاصيلة.

_ لعل من ابرز المصاديق لهذه التحديات ظهر في البعد الاجتماعي ولاسيما فيما يتعلق بمسألة الحجاب الاسلامي وضرورة مراعاته والالتزام به من قبل الفتاة الجامعية. حيث جاء هذا المحور ليكشف لنا عن انفصال كبير بين مفهوم الحجاب وبين تطبيقه على الساحة ، وهذا ما يمكن لمسه في الازياء التي ترتديها الفتاة الجامعية باسم الحجاب وهي في الحقيقة تفتقر الى ابرز شروطه وهي الحشمة.

 _التوصيات :

  • ضرورة تعميق الوعي المعرفي والثقافي والانساني لشخصية السيدة الزهراء (سلام الله عليها) وذلك من خلال :

_ اعادة النظر في مفردات المناهج التي ندرسها للطلبة .

_ وضع الكتب والمؤلفات العلمية الرصينة التي تتناول هذا الجانب المعرفي.

_ تعميق دور وسائل الاعلام والمحاضرات الدينية  التي تتناول الجانب الفكري والثقافي والانساني للسيدة الزهراء (سلام الله عليها) إلى جانب الوقوف عند البعد التاريخي .

_ تعزيز الوعي الثقافي بكل جوانب شخصية السيدة الزهراء (عليها السلام) وذلك من خلال تطبيق نتائج المؤتمرات التي تخصص لها والعمل بها .

_ الانفتاح على المستجدات العلمية والمعرفية وضرورة التفاعل معها بما يسهم في زيادة التفاعل مع حياة السيدة الزهراء(عليها السلام) وعمق احساسهم بها.

المقترحات :

_ اجراء دراسة مماثلة على طالبات الجامعات في مختلف المحافظات .

_ اجراء دراسة مماثلة على طالبات المرحلة الاعدادية والثانوية والمدارس الدينية .

الهوامش

([1]) ينظر : الأصفهاني , أبي الفرج , مقاتل الطالبين (مؤسسة الاعلمي بيروت – لبنان , ط4 – 2006 م) ص : 59 وابن سعد , الطبقات الكبرى ( ط – دار صادر ) 8/ 11 , والعسقلاني , ابن حجر احمد بن علي بن محمد , الإصابة , ( دار أحياء التراث العربي , بيروت ) 8/  157 ح ( 132) وابن إسحاق , محمد بن إسحاق بن يسار) سيرة ابن إسحاق , المسماة (كتاب السير والمغازي) (دار الفكر – ط1 -1978 م) ص : 82 .

([1]) ينظر : الطبري , أبي جعفر محمد بن جرير , تاريخ الطبري , (مؤسسة الاعلمي للمطبوعات , بيروت – لبنان , ط1 – 2000 م) 2/ 205 و بيومي , محمد , السيدة فاطمة الزهراء (ع) , (أصفهان , إيران , دار السفير ط2) ص : 107 .

([1]) ينظر: لطوسي , ابي جعفر محمد بن الحسن , مصباح المتهجد , ( مؤسسة الأعلمي بيروت , ط2 -2004 م ) ص : 551 .

([1]) الكليني , ثقة الإسلام أبي جعفر محمد بن يعقوب , أصول الكافي ( مؤسسة الأعلمي , بيروت – لبنان , ط1 كتاب الحجة وورد عن المجلسي , باقر , بحار الأنوار , 43/  6 , وكما جاء عن الطوسي في مصباح المتهجد , مصدر سابق , ص : 551 , الطبرسي , أمين الإسلام , أبي الفضل سيرة المعصومين المسمى إعلام الورى باعىم الهدى , ( مؤسسة الاعلمي – بيروت , ط1 -2011 م ) ص : 161

([1])الطبرسي , إعلام الورى , مصدر سابق , ص : 20

([1])بن إسحاق , سيرة ابن إسحاق , مصدر سابق , ص : 81 والطبري , تاريخ الطبري , مصدر سابق , 2/ 204

([1])العقاد , عباس محمود , فاطمة الزهراء والفاطميون ( دار الكتاب العربي , لبنان , ط1 ) ص : 10

([1])-الاريلي , أبي الحسن بن علي بن عيسى بن أبي الفتوح , كشف الغمة في معرفة الأئمة (مكتبة الحيدرية , ط1 – إيران) 1/ 483

([1]) الطبرسي , سيرة المعصومين , مصدر سابق , ص : 161 والبحار ح 10

([1])ينظر : الطبري , محب الدين احمد بن عبد الله , ذخائر العقبى , (مكتبة القدس القاهرة – 1356 هـ) ص : 26 والفيروز ابادي , مرتضى الحسيني , فضائل اهل البيت من صحاح كتب السنة , ( مؤسسة الاعلمي , بيروت , 2009 م , ط1 ) ص : 59 (2218) والهندي , المتقي , كنز العمال , (دار الكتب العلمية – بيروت , ط2 -1424 هـ) ح ( 3422) وابن الأثير , مبارك بن محمد الجزري , اسد الغابة (مؤسسة اسماعيليا , قم – 1405 هـ) باب بتل و ابن الأثير , أبو الحسن علي بن ابي الكرم , اسد الغابة ( دار احياء التراث العربي , بيروت ) 5/ 520 وابن عبد البر , يوسف بن عبد الله , الاستيعاب , (دار نهضة مصر , القاهرة) , 2/ 752

([1]) ينظر : الطبري , محب الدين احمد بن عبد الله , الرياض النضرة , ( دار الكتب العلمية , بيروت ) 2/ 202 وعن علي بن جعفر عن اخيه ابي الحسن (ع) قال : ان فاطمة (ع) صديقة شهيدة ……. )) ورد في اصول الكافي 1/ 274 ح ( 2 ) باب مولد الزهراء فاطمة ( ع )

([1])الطريحي , فخر الدين , معجم مجمع البحرين , (مؤسسة الاعلمي , بيروت ط1 – 2009 م) , ص : 106

([1])القزويني , محمد كاظم , فاطمة الزهراء من المهد إلى اللحد , (مؤسسة الرافد للمطبوعات , 2011 م , ط1 – بغداد) ص : 56

([1])سورة الكوثر (الآية : 1)

([1])الطبرسي , أبي علي الفضل بن الحسن , مجمع البيان في تفسير القران ( دار الأسوة للطباعة , طهران , ط1 ) 10/ 674

([1])سورة الأحزاب ( الآية : 33 )

([1])الزمخشري , محمود بن عمر , تفسير الكشاف ( مكتبة المصطفى البابي الحلبي مصر , 1367 هـ ) 1/ 193 والرازي , فخر الدين ضياء الدين عمر , تفسير القران المسمى بمفاتيح الغيب المشتهر بالتفسير الكبير , 2/ 700 ابن الأثير , أسد الغابة , مصدر سابق , 2/ 12 وابن الجوزي , أبو المظفر يوسف بن شمس الدين , تذكرة الخواص , ( المطبعة العلمية النجف , 1367 هـ ) ص : 224 والسيوطي , جلال الدين أبو بكر , الدر المنثور , ( دار الفكر , بيروت , 1403 هـ ) 5/ 198 وذخائر العقبى , مصدر سابق , ص : 21 والقرطبي , محمد بن احمد , الجامع لإحكام القران , 14/ 182 , والاستيعاب ومصدر سابق , 2/ 460 الببهقي , أبو بكر احمد بن الحسين , السنن الكبرى , ( دار المعرفة , بيروت – 1406 هـ ) 2/ 149 والحاكم النبسابوري محمد بن عبد الله , المستدرك على الصحيحين , ( دار المعرفة , بيروت ) 2/ 416 , ابن حنبل , احمد , المسند ( دار الفكر – بيروت ) 1/ 331 الطبري , أبو جعفر محمد بن جرير ( دار المعرفة ,بيروت – 1400 هـ ) 22/ 5 والنسائي , أبو عبد الرحمن احمد بن شعيب , خصائص أمير المؤمنين علي ( منشورات المطبعة الحيدرية – النجف – 1949 م ) ص : 4 والخوارزمي أبو مؤيد الموفق بن احمد المكي , المناقب ( المطبعة الحيدرية , النجف , 1975 م ) ص : 35 والهيثمي , شهاب الدين احمد بن حجر , مجمع الزوائد , ( دار الكتاب العربي , بيروت – 1402 هـ ) 9/ 166 / والهيثمي ابن حجر , الصواعق المحرقة , ( مكتبة القاهرة , مصر , 1385 هـ ) ص : 85

([1])الزمخشري , جار الله أبو القاسم محمود بن عمر , أساس البلاغة ( دار إحياء التراث العربي , بيروت – لبنان , ط1 – 2001 م ) ص : 323 والفيومي , احمد بن محمد بن علي , المصباح المنير , ( مؤسسة المختار – القاهرة , ط1 – 2008 م ) ص : 153

([1])ينظر : بن المغازلي , مناقب علي بن أبي طالب ( ع ) , ( المكتبة الإسلامية , طهران , 1403 هـ ) ص : 360 والشبلنجي , مؤمن بن حسن , نور الأبصار , ( دار الجيل , بيروت , 1409 هـ ) ص : 51 , ومنتخب الختوم مصدر سابق , 5/ 9

([1]) سورة آل عمران ( الآية : 42 )

([1])الصدوق , أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي , علل الشرائع ( المطبعة الحيدرية , النجف , 1963 م )

([1]) المجلسي , بحار الأنوار , مصدر سابق , ج/ 10

([1])الاربلي , كشف الغمة , مصدر سابق , ا/ 463 , بحار الأنهار , المصدر السابق , 43 / 141

* سلسلة السند هذه التي قال عليها احمد بن حنبل (إنها لو قرأت على مجنون لأفاق) بحار الأنوار , 1/ 30 , لأنها من إمام إلى إمام إلى علي ( ع ) إلى رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم)

([1])القمي ,أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه , من لا يحضره الفقيه (مؤسسة الاعلمي – بيروت , ط1 – 2005 م) 30/ 559 ح (4358)

([1])العياشي , ابو النضر محمد بن مسعود بن عياش السلمي السمرقندي تفسير العياشي , (المطبعة العلمية, قم)

([1])ابن المغازلي , المناقب , والمجلسي , بحار الانوار , مصدر سابق , 43/ 91

المصادر والمراجع

_ تاج العروس في جواهر القاموس / السيد محمد المرتضى بن محمد الحسيني الزبيدي المتوفى 1205ه.اعداد: ابراهيم شمس الدين  ؛ بيروت : دار الكتب العلمية.

_ دلائل الامامة / لأبي جعفر محمد بن جرير بن رستم الطبري ؛ بيروت : منشورات مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .

_ صعوبات تدريس مادة القياس والتقويم في معاهد اعداد المعلمين والمعلمات في محافظة بغداد من وجهة نظر المدرسين والطلبة / زهراء سعيد جواد (رسالة ماجستير) ، 1434هـ _ 2012م .

_ طرق ومناهج البحث العلمي / محمد عبد العال النعيمي وعبد الجبار توفيق البياتي وغازي جمال خليفة؛ عمان: الاردن؛ مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع؛ الطبعة الأولى: 2009م .

_ الكافي / ثقة الاسلام أبو جعفر محمد بن يعقوب الكليني (ت 329ه ) ؛ تحقيق : قسم احياء التراث؛ مركز بحوث دار الحديث .

_ كتاب الجيم/ لأبي عمرو الشيباني ؛ حققه وقدم له ابراهيم الانباري، راجعه محمد خلف الله احمد . القاهرة : 1394ه _ 1974م .

_  كتاب العين / لأبي عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي (100_175ه) ؛ تحقيق : الدكتور مهدي المخزومي والدكتور ابراهيم السامرائي. بيروت : مؤسسة الأعلمي للمطبوعات .

__كتاب المصباح المنير في غريب الشرح الكبير للرافعي/ تأليف أحمد بن محمد بن علي المقري الفيومي المتوفى سنة (770ه) ؛ راجعه الشيخ محمد حسين الشعراوي. القاهرة : المطبعة الاميرية ؛ الطبعة الخامسة 1922م.

_ كتاب وقائع المؤتمر السنوي التخصصي السابع حول فكر السيدة الزهراء (ع) / مؤسسة الغدير للثقافة والاعلام . جمادي الآخرة 1436 _ نيسان 2014.

_ مبادئ الاحصاء في التربية /عبد الرحمن عدس؛ عمان : الاردن؛ مكتبة الاقصى . الطبعة الرابعة: 1983م.

_ مسار الشيعة في مختصر تواريخ الشيعة / الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان البغدادي ( ت 413ه)؛ تحقيق الشيخ محمد نجف، الناشر: المؤتمر العالمي لألفية الشيخ المفيد. الطبعة الأولى.

_ معجم الصحاح قاموس عربي عربي مرتب ترتيبا ألفبائيا وفق اوائل الحروف/ للأمام اسماعيل بن حماد الجوهري؛ اعتنى به خليل مأمون شيحا، بيروت: دار المعرفة. الطبعة الثانية: 1428ه _ 2007م .

_ معجم مقاييس اللغة /لأبي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا ( 395ه) ؛ تحقيق وضبط عبد السلام محمد هارون ، لبنان : دار الجيل .

_  لسان العرب / أحمد بن منظور (630_ 711ه ) / طبعة جديدة مصححة وملونة اعتنى بتصحيحها أمين عبد الوهاب ومحد الصادق العبيدي ، لبنان: دار احياء التراث العربي

ملحق (2)

النسبة المئوية لتكرار اجابات الطالبات

المحور التربوي :

الاجابة عن هذا المحور تكون بوضع اشارة في المربع الذي تختارينه

ت

 

 

 

 

 

 

1

نظرتك الى السيدة الزهراء

13,7%

2,3%

4,7%

78,8%

0,3%%

2

تعرفين السيدة الزهراء من خلال

36,8%

40,7%

3,5%

10,5%

8,2%

3

تحبين السيدة الزهراء لأنها

1,5%

0,7%

25,8%

27%

44,7%

4

تسلكين درب الزهراء في

6,6%

2,3%

5,4%

25%

60,3%

5

تقتفين أثر السيدة الزهراء في الحرص على الالتزام بالاخلاق الاسلامية

16,4%

44,3%

10,5%

0%

28,6%

6

تقتفين أثر السيدة الزهراء في التعامل مع العائلة

20,3%

42,7%

15,2%

0,3%

21,1%

7

خير للمرأة أن لاترى الرجل ولا الرجل يراها.مقولة تنطبق في واقعنا

11,7%

9,4%

42,3%

34,1%

2,3%

8

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم الذهاب الى الجامعة

1.1%

1,5%

1,5%

94,4%

0,7%

9

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم مواكبة التطور الحضاري

4,7%

1,9%

14,9%

78%

0,3%

10

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الاحساس بالمسؤولية والصبر عليها

7,8%

71,3%

5,8%

1,1%

13,7%

11

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني والعفة في اللباس والكلام

7,8%

66,2%

3,5%

0,3%

21,9%

12

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني مع مواكبة متطلبات العصر

10,9%

62,3%

14,1%

5%

7,4%

13

إذا كنت متزوجة علاقتك بزوجك واولادك متأثرة بالسيدة الزهراء

11,7%

56,9%

20,5%

2%

8,7%

14

إذا كنت متزوجة أو مخطوبة رأيك في مهر الزهراء

16,7%

30,1%

23,4%

0,4%

29,2%

 

المحور الاجتماعي :

الاجابة عن هذا المحور تكون بوضع اشارة في المربع الذي تختارينه

ت

 

 

 

 

 

 

1

نوع اللباس الذي ترتدينه

43,9%

26,6%

2,7%

2,3%

24,3%

2

كيف تنظرين الى نفسك في لباسك؟

12,5%

9,8%

20,7%

56%

0,7%

3

كيف تشعرين بزيك ؟

43,5%

4,3%

1,9%

47,4%

2,7%

4

ماذا يمثل لك لباسك ؟

53,3%

15,6%

7,8%

14,1%

9%

5

هل أنتِ راضية عنه ؟

54,1%

31,3%

8,6%

1,9%

3,9%

6

هل تشعرين انه مقبول في المجتمع الاسلامي ؟

38,8%

38%

16%

1,9%

5%

7

هل تشعرين انه مقبول في الجامعة؟

35,2%

45%

13,3%

0,7%

5,4%

8

هل تشعرين انه زي اسلامي ؟

36%

33,7%

20,7%

1,9%

7,4%

9

هل ينال زيك رضا السيدة الزهراء من وجهة نظرك ؟

18%

31,3%

27,8%

12,1%

10,5%

10

هل تعتقدين ان لكل مرحلة تاريخية زيا معينا ؟

13,3%

39,6%

14,9%

25%

7%

11

هل يعد حجاب السيدة الزهراء وقفا عليها ؟

14,1%

32,9%

16%

34,9%

1,9%

12

هل يمكن الاقتداء بزيها في وقتنا الحاضر ؟

28,2%

41,5%

13,7%

8,2%

8,2%

13

تحبين مواكبة الموضة في لباسك ؟

7,4%

23,5%

38,8%

18%

12,1%

14

حبك للموضة يتلاءم مع تعاليم الاسلام من وجهة نظرك ؟

6,6%

31,7%

31,7%

18%

11,7%

15

نظرتك الى الموضة تثير اهتمامك؟

9%

22,3%

44,7%

13,3%

10,5%

 الملاحق :

ملحق (1)

نموذج الاستبيان الذي تم توزيعه على الطالبات في جامعة كربلاء

جامعة كربلاء

كلية العلوم الاسلامية

قسم اللغة العربية

م / استبانة

عزيزتي الطالبة

تحية طيبة :

تروم الباحثتان اجراء بحثهما الموسوم (اثر فاطمة الزهراء (عليها السلام) في الابعاد التربوية والاخلاقية والثقافية في حياة الفتاة الجامعية ) ؛ لذا نأمل الاجابة عن هذه الاستبانة؛ وذلك من خلال الاجابة التي ترونها مناسبة في كل حقل من حقول الاستبانة؛ علما ان نتائج البحث لا تهدف إلا لأغراض البحث العلمية .    ولكم خالص الشكر والامتنان .

اسم الجامعة :

الكلية :

القسم :

الباحثتان

 

المحور الثقافي :

ت

السؤال

الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواب

1

مَن هي السيدة الزهراء ؟

 

2

مَنْ هم أولادها ؟

 

3

علاقتها بأبيها ؟

 

4

اسباب وفاة السيدة الزهراء

 

5

عمرها حين توفيت

 

6

تاريخ وفاتها

 

7

تاريخ ميلادها

 

8

علاقتها بزوجها

 

9

معاملتها لخادمتها ( فضة )

 

10

ادارة السيدة الزهراء لبيتها

 

11

ابرز نتاجها الفكري

 

12

الدور الثقافي للسيدة الزهراء

 

13

ما تعرفيه عن السيدة الزهراء

 

 

المحور التربوي :

الاجابة عن هذا المحور تكون بوضع اشارة في المربع الذي تختارينه

ت

 

 

 

 

 

 

1

نظرتك الى السيدة الزهراء

رمز ديني

رمز تاريخي

رمز انساني

قدوة

غير ذلك

2

تعرفين السيدة الزهراء من خلال

الكتب

المحاضرات

وسائل الاعلام

أحاديث الناس

غير ذلك

3

تحبين السيدة الزهراء لأنها

ابنة الرسول (ص)

زوجة الامام علي (ع)

سيدة نساء العالمين

مثال للمرأة المسلمة

كل ذلك

4

تسلكين درب الزهراء في

العبادة

اللباس

بر الوالدين

الصبر على تحمل المسؤولية

كل ذلك

5

تقتفين أثر السيدة الزهراء في الحرص على الالتزام بالأخلاق الاسلامية

الى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

6

تقتفين أثر السيدة الزهراء في التعامل مع العائلة

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

7

خير للمرأة أن لاترى الرجل ولا الرجل يراها. مقولة تنطبق في واقعنا

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

8

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم الذهاب الى الجامعة

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

9

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك عدم مواكبة التطور الحضاري

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

10

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الاحساس بالمسؤولية والصبر عليها

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

11

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني والعفة في اللباس والكلام

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

12

هل الاقتداء بالسيدة الزهراء يعني لك الالتزام الديني مع مواكبة متطلبات العصر

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

13

إذا كنت متزوجة علاقتك بزوجك واولادك متأثرة بالسيدة الزهراء

إلى حد ما

نعم

في بعض الاحيان

لا

جدا

14

إذا كنت متزوجة أو مخطوبة رأيك في مهر الزهراء

مقبول إلى حد ما

مقبول

مقبول في بعض الاوساط الدينية

غير مقبول

لايتلاءم ومتطلبات العصر

 

المحور الاجتماعي :

الاجابة عن هذا المحور تكون بوضع اشارة في المربع الذي تختارينه

 

ت

 

 

 

 

 

 

1

نوع اللباس الذي ترتدينه

عباءة

جبة

تنورة

مانتو

جميعها

2

كيف تنظرين الى نفسك في لباسك؟

جميلة

وسط

مقبولة

محتشمة

غير ذلك

3

كيف تشعرين بزيك ؟

راضية

معجبة

مثيرة للاهتمام

مقتنعة به

مرغمة عليه

4

ماذا يمثل لك لباسك ؟

شخصيتك

ثقافتك

جمالك

مجتمعك

بيئتك

5

هل أنتِ راضية عنه ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

6

هل تشعرين انه مقبول في المجتمع الاسلامي ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

7

هل تشعرين انه مقبول في الجامعة ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

8

هل تشعرين انه زي اسلامي ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

9

هل ينال زيك رضا السيدة الزهراء من وجهة نظرك ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

10

هل تعتقدين ان لكل مرحلة تاريخية زيا معينا ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

11

هل يعد حجاب السيدة الزهراء وقفا عليها ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

12

هل يمكن الاقتداء بزيها في وقتنا الحاضر ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

13

تحبين مواكبة الموضة في لباسك ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

14

تحبين ما يلائمك من الموضة ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

15

حبك للموضة يتلاءم مع تعاليم الاسلام من وجهة نظرك ؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

16

نظرتك الى الموضة تثير اهتمامك؟

بكل تأكيد

نعم

نوعا ما

لا

أحيانا

maram host