مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
نفحة زهرائية/ بقلم الشيخ عباس الناصري
+ = -

المصدر: واحة وكالة انباء الحوزة العلمية    بقلم الشيخ عباس الناصري   بسم الله الرحمن الرحيم   الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا محمد وآله الطاهرين.   نفحة زهرائية….   شــــــعت فلا الشمس تحكيها ولا القمر زهـــــراء مــــن نورها الأكوان تزدهر   بنت الخــــــلـود بــــها الأجيال خاشعـة أم الزمـــــان إليــــها تنـــــتمي العصـر   روح الحيــــــاة فـــلـولا لطف عنصرها ** لم تأتلف بــــــيننا الأرواح والصـــــور….   ولادة الزهراء: ولادة زهرة الوجود    تُعرف الزهرة بأنها الجزء المسؤول عن التكاثر في النباتات المزهرة، نتيجة توافر أجزائها على جملة من الخصائص التكوينية المسبِّبة للتكاثر النباتي، وهذا واضح من الناحية العلمية.   ولعله ليس صدفة أن يكون اسم الزهراء واحدا من اسماء سيدتنا فاطمة بنت محمد (صلوات الله عليه وآله)، وذلك للمناسبة الأكيدة بينها (عليها السلام) وبين الزهرة، من ناحية كونها (عليها السلام) مصدرا لتكاثر وتوالد حجج الله المعصومين في الأرض، فإذا ضممنا إلى ذلك، أن هؤلاء الحجج (عليهم السلام) هم علّة خلق الوجود بطرّه، كما دلّ على ذلك حديث الكساء وغيره من الأحاديث والروايات، فالنتيجة إذن أن فاطمة الزهراء عليها السلام هي زهرة الوجود وعلة تكوينه وتكاثره.   وهنا ينفتح سؤالا، فتح عشرات الاسئلة على مر العصور، حيّر عقولا، واتعب باحثين، وهو:   من هي فاطمة؟   ولماذا كانت محورا للوجود؟   ما حقيقتها؟   وما سرّها؟   فسلام الله عليك سيدتي يوم ولدت، ويوم استشهدت، ويوم تبعثين حية، شفيعة لمحبيك من شيعة علي (عليه السلام).   عباس الناصري ليلة ٢٠ جمادى الآخرة ١٤٤١ هج

اقرأ المزيد على الرابط : https://www.alhawzanews.com/news/3461

maram host