مركز الدراسات الفاطمية
مركز الدراسات الفاطمية
(( نظرة الرسول محمد ( ص) الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء ( ع) في ضوء التربية الاسلامية المحمدية /ا.د صباح حسن الزيدي
+ = -

        

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

جامعة بغداد / مركيز البحوث التربوية والنفسية

البحث الموسوم :-

(( نظرة الرسول محمد ( ص) الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء ( ع) في ضوء التربية الاسلامية المحمدية – دراسة في سيرتها العطرة  ))

للمشاركة في المسابقة البحثية السنوية السادسة الذي يعقد تحت شعار ( السيدة الزهراء (ع) – مرجعية الفكر وواحة المعرفة ) الذي يقيمه مركز الدراسات الفاطمية في البصرة وبالتعاون مع كلية التربية للعلوم الانسانية / جامعة البصرة  للفترة من 15/10/2021- 2022

                                                 ا. د. صباح حسن عبد الزبيدي

                      جامعة بغداد / مركز البحوث التربوية والنفسية

مستخلص البحث :-

نظرة الرسول محمد ( ص( الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء ( ع) في ضوء التربية الاسلامية المحمدية – دراسة في سيرتها العطرة

 البريد الالكتروني  (sabah_hassan56@yahoo.com )  ا. د. صباح حسن عبد الزبيدي                          

  الجوال (07830612997 )                   جامعة بغداد / مركز البحوث التربوية والنفسية              

      من المعلوم ان الاسلام نظره الى المرأة نظرة تقدير واحترام في المجتمع الاسلامي . فهي الام والزوجة والاخت وبذلك وصفتها  بعض الادبيات ( بانها نصف المجتمع بل المجتمع كله ) وعلى هذا الاساس شرع الاسلام القوانين والانظمة ومنحها حقوق والحريات واكد على مشاركتها مع اخيها الرجل في العمل والبناء والتنمية الشاملة في التربية  وتكوين الاسرة وبذلك الغى الرق والعبودية التي كانت سائدة في المجتمع قبيل الاسلام

    وفي ضوء ما تقدم مثلت السيدة فاطمة الزهراء ( ع) المرآه في انسانيتها فهي منبع الكرامة والقداسة حيث  امتلك الذكاء والعفة والفطنة والعلم الواسع كأمها السيدة خديجة الكبرى ( عليها السلام ) اذا تعلمت السيدة فاطمة الزهراء ( ع ) من ابيها رسول الله محمد (ص) وهي بيت الوحي والتنزيل كل المعارف والعلوم   فأخذت عن ابيها رسول الله محمد (ص) وامها السيدة خديجة الكبرى كل شىء يجعلها امرأة نموذج  فهي سمعت القران الكريم من ابيها وزوجها الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( ع) وبذلك عرف احكام وفرائض الاسلام والسنة النبوية الشريفة وهكذا سميت فاطمة ( لان الله فطمها بالعلم ) وبهذا الصدد يقول الامام الباقر ( ع) (( والله لقد فطمها الله تبارك وتعالى بالعلم )       وعن الامام الصادق ( ع) (( انما سميت فاطمة لان الخلق فطموا عن معرفتها )

  وتأسيسا على ما تقدم ان السيدة فاطمة الزهراء ( ع) هي كوكب في سماء العقيدة الإسلامية من علم وهداية للبشرية . وبذلك تظهر مشكلة البحث الحالي ( ما نظرة الرسول محمد (ص) الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع) كمرأة . والزوجة . وعالمه . ومعصومة . وسيده نساء العالمين- كام ابيها …. كنموذج للمرأة في ضوء التربية الاسلامية المحمدية للفرد والمجتمع مستقبلا ؟

Summary of the research :-

The view of the Prophet Muhammad (peace be upon him) to his daughter, Lady Fatima al-Zahra (peace be upon him) in the light of the Muhammadan Islamic education – a study in her fragrant biography                                                                        

Prof. Dr. Sabah Hassan Abdel Zubaidi

                                                                              Educational and Psychological

                                                                      ) University of Baghdad / Research Center

                                                                      Email (sabah_hassan56@yahoo.com

  Mobile (07830612997                                                                                                     

                                                                        مممممممممممممممممممممممممممممم

      It is well known that Islam views women as a view of appreciation and respect in the Islamic society. She is the mother, the wife, and the sister, and thus some literature described her as “half of society, rather the whole society.” On this basis, Islam legislated laws and regulations, granted them rights and freedoms, and emphasized their participation with her male brother in work, construction, and comprehensive development in education and family formation, and thus abolished slavery and slavery that were prevalent in society. before Islam

         In the light of the foregoing, Lady Fatima al-Zahra (peace be upon her) represented the woman in her humanity, as she is the source of dignity and holiness, as she possessed intelligence, chastity, discernment and wide knowledge like her mother, Lady Khadija al-Kubra (peace be upon her). The house of revelation and revelation, all knowledge and science, so she took from her father, the Messenger of God Muhammad (PBUH) and her mother, Khadija the Elder, everything makes her a model woman. She was named Fatimah (because God weaned her with knowledge) and in this regard, Imam al-Baqir (peace be upon him) says: ((By God, God, the Blessed and Almighty, has weaned her with knowledge) and on the authority of Imam al-Sadiq (peace be upon him) ((She was named Fatimah because the creatures were weaned from her knowledge                                                                                                      ).

  Based on the foregoing, Lady Fatima al-Zahra (peace be upon her) is a planet in the sky of the Islamic faith in terms of knowledge and guidance for humanity. Thus, the problem of the current research appears (What is the Prophet Muhammad’s (PBUH) view of his daughter, Lady Fatimah al-Zahra (peace be upon him) as a woman, wife, scholar, infallible, and master of the women of the worlds – how does her father… as a model for women in the light of the Muhammadan Islamic education for the individual and society in the future                          ?

                                       الفهرست                                                   الصفحة                                                                                                              من – الى
الفصل الاول :- مدخل عام  شمل
مشكلة البحث :- اهمية البحث :- اهداف البحث :- حدود البحث :- تحديد المصطلحات :- منهجية البحث : الفصل الثاني :-:- السيرة الذاتية للسيدة فاطمة الزهراء (ع) في ضوء التربية الإسلامية المحمدية  وشملت (2) محورين هما المحور الاول :-السيرة الذاتية للسيدة فاطمة الزهراء (ع ) السلام ) شخصيتها :-ولادتها :-اسمائها :-مراحل حياتها:-زواجها:-وفاتها :- المحور الثاني:- التربية الإسلامية المحمدية وشملت تعريفها :-مصادرها ( أ- القران الكريم –ب السنه النبوية الشريفة  ج- اللغة العربية -د- التراث الاسلامي اهداف التربية الاسلامية مستوياتها ( أ- الفرد- ب- المجتمع ) الفصل الثالث نظرة الرسول محمد (ص) لابنته السيدة فاطمة الزهراء ( ع ) في ضوء التربية الاسلامية المحمدية في سيرتها العطرة :وهي (1– كمرأة 2– كزوجة 3– كعالمه 4– كمعصومة 5–كسيدة نساء العالمين 6–كسيدة امابيها )   وتوظيفها في الحياة العامة مستقبلا   الفصل الرابع : ضم اولا:- الاستنتاجات ثانيا:- التوصيات والمقترحات المصادر  
1

الفصل الأول

:

الفصل الاول :- مدحل عام شمل :-

مشكلة البحث واهمية :-

   لقد مثلت السيدة فاطمة الزهراء (ع ) امرأة النموذج اذ حملت كل صفات المرأة الصالحة لزوجها وام لا بناها في التنشئة والتربية وصديقه لا بيها الرسول محمد (ص) حيث قالت عنها ام المؤمنين عائشة (رض) ما رأيت احدا من خلق الله اشبه حديثا وكلاما برسول الله محمد (ص) من فاطمة حتى اذا دخلت على رسول الله محمد (ص) اخذ يقبلها ويجلسها في مجلسه وكذلك اذا دخل رسول الله محمد (ص) قامت اليه ورحبت به واخذ تقبل يداه فهي اصدق لهجة وبلاغه في كلامها

                                                           ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران –قم )

  وعليه فهي تربية ابيها وامها السيدة خديجة بنت خويلد زوجه الرسول الله محمد (ص)  التي كانت الزوجة الوفيه والصابرة لرسول الله محمد (ص) والتي انفقت كل اموالها في سبيل الله ولأجل نشر الدين الاسلامي                                                                  ( الوجيز في تاريخ الاسلام ج/1/ ايران قم )

    وتأسيسيا على ما تقدم  لقد حازت السيدة فاطمة الزهراء (ع) على الاكبر في ميدان القيم الأخلاقية الفاضلة والتنشئة الاجتماعية والتربية من ابيها رسول الله محمد (ص) وامها السيدة خديجة الكبرى وكيف لا وهي تتغذى كل القيم الأخلاقية من رسول الله محمد (ص) الذي يصف الله سبحانه وتعالى في القران الكريم ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً{21} سورة الاحزاب /21) وهي من اصحاب الكساء الخمسة الذين نشأوا وترعرعوا في بيت الوحي وفي كنف الرسول الاعظم محمد (ص) وقد استلهموا مفاهيم القيم الأخلاقية النبيلة وورث العلم وخزان الحكمة وحمله الشريعة الإسلامية حيث حفظوا القران الكريم وفهموه واصبحوا( لقران الناطق ) وبذلك جاهدوا في نصره الدين الاسلامي وحمايه المسلمين بأنفسهم في سبيل الله تعالى واستشهدوا في سبل العقيدة الإسلامية ولا تأخذهم في الله لومه لائم ولا تخدعهم  رفاه الحياه المادية

    وفي ضوء ما تقدم وقد وصفهم الرسول محمد (ص) قولته المشهورة (( اني تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدي . كتاب الله حبل ممدود من السماء الى الارض وعترتي اهل بيتي . ولن يفترقا حتى يردا علي الحوض . فانظروا كيف تخلفوني فيهما )

 وتأتي اهمية البحث الحالي من خلال :-

  1. التأكيد على مفهوم التربية الاسلامية المحمدية للسيدة فاطمة الزهراء (ع) كنموذج في التنشئة والتربية الاسلامية المحمدية كل القيم ( الجهاد . الصبر الإخلاص والتضحية في سبيل الله . وقد جسدت السيدة فاطمه الزهراء ( ع) تلك القيم كما اشار القران الكريم بقوله تعالى (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً{8} إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً{9} سوره الانسان ايه ( 8-9) لذلاك نظرة الرسول الاعظم محمد (ص) الى منزلتها وموقعها الريادي في خط الرسالة
  2. توضيح مفهوم السيرة العطرة للسيدة فاطمة الزهراء (ع ) وهي تربية الرسول محمد (ص) واهل بيته كوعاء للعترة الطاهرة مستقبلا فهي التي حملت كل قيم الأخلاقية التي اكد عليها القران الكريم  متمثلة بكل عمل خير في مساعدة الايتام والمعوزين من بر وتقوى واحسان  وتوضيح مضامين التنشئة الاجتماعية للسيدة فاطمة الزهراء (ع ) والتي يمكن ان تساهم في التوعية بمكانه المرآه المسلمة مستقبلا .خصوصا وان السيدة فاطمة الزهراء (ع) حفظت اقوال وافعال الرسول الاعظم محمد (ص) وجسدت الأحكام والفرائض الإسلامية وما جرى على الرسول محمد (ص) من مواقف وافعال وسلوك ساهمت في تكوين شخصيتها الإسلامية كمرأة نموذج مفتدية بشخصيه الرسول الاعظم محمد (ص) الذي وصفه القران الكريم ( (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ{4} سورة القلم /4 )  )
  3. حث المرأة المسلمة للاقتداء بالسيدة الزهراء (ع)  وكذلك الاقتداء بسيرة الرسول الاعظم محمد (ص) استنادا الى قوله تعالى (( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً{21} سورة الاحزاب /21) في بناء شخصيه قوية العقيدة , متسلحة بصفات العلم ومعرفة دور المرأة في المجتمع ( كمرأة ,  وزوجة , وعالمه .ومعصومة,  وسيدة نساء العالمين وام لا بيها…الخ تشارك اخيها الرجل في ميادين الحياة العامة  واستثمار مفاهيم التنشئة الاجتماعية والتربية من مفاهيم وقيم واتجاهات  التي جاء بها الرسول الخاتم محمد (ص) وابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع) في مؤسساتنا التربوية والعلمية حياتنا اليومية مستقبلا 
  4. 4-     تجذير التربية الاسلامية المحمدية التي منابعها (القران الكريم – احاديث الرسول محمد (ص) – اللغة العربية – الارث الحضاري الاسلامي

اهداف البحث :- يهدف البحث الإجابة على الاسئلة الأتية :-

  1. ما مضمون التربية الاسلامية المحمدية ؟
  2. ما نظرة الرسول محمد (ص) الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع)  في ضوء التربية الإسلامية المحمدية
  3. هل بالإمكان توظيف هذه النظرة الى السيدة فاطمة الزهراء (ع) الى المرآه المسلمة مستقبلا ؟

حدود البحث :- يقتصر حدود البحث على :-

  1. الادبيات التي تناولت مضمون التربية الإسلامية المنشورة حتى عام 2021
  2. الادبيات التي تناولت اقوال وافعال وسلوك الرسول الاعظم محمد (ص) في مضمون التربية الاسلامية الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع) (( كمرأة – كالزوجة – كالعالمة – كأسيدة نساء العالمين- كالمعصومة – وام لا بيها المنشورة حتى عام 2021
  3. الخروج بمؤشرات تفيد البحث الحالي وتوظيفه في الحياة اليومية في مؤسساتنا الاجتماعية

تحديد المصطلحات :- سيتم تحديد المصطلحات والمفاهيم الأتية :-

اولا:- النظرة :- تعريف ومعنى نظرة في معجم المعاني الجامع – معجم عربي :-

  • النَّظْرَةُ : اسم من نظَرَ: لمحة
  • والنظرة بعين النَّظرة: هي ( (بعين الرَّحمة ,  نَظْرَةٌ إِجْمَالِيَّةٌ : رُؤْيَةٌ نَظْرَةٌ شَامِلَةٌ , ,أَصَابَتْهُ النَّظْرَةُ : العَيْنُ، لْحَسَدُ ))
  • نظرة مستقبلية: (مصطلحات) توقّعات- نظرة إلى ما هو متوقّع أن. كانت التوقّعات غير مؤاتيه سمّيت نظرة تفاؤل bearish outlook وإذا كانت مؤاتيه سمّيت bullish outlook أي نظرة تشاؤم.
  • النظرة مستقبلية (تمهُّل وتأنٍّ وتأخير* نَظْرَةٌ فَاحِصَةٌ )                      ( الشبكة العنكبوتية )

والتعريف الاجرائي : هي (بعين الناظر اي الرسول محمد (ص) هي (رُؤْيَةٌ نَظْرَةٌ شَامِلَةٌ ,- التفاؤل  الرحمة – – فاحصة للسيرة السيدة فاطمة الزهراء (ع) في ضوء التنشئة الاجتماعية والتربية

ثانيا :- والرسول العظم محمد ( ص) :-

(( وهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن قصي  من عدنان , القبيلة العربية المشهورة , والتي نسبها الى النبي اسماعيل بن ابراهيم ( ع ) وامه امنة بنت وهب  من بني عدي  بن النجار من قريش , ولد بمكة المكرمة يوم ( 12) او ( 17) من شهر ربيع الاول عام الفيل , ارضعته السيدة حليمه بنت الحارث السعدية في الباديه جريا على اشراف مكة حيث كانوا يبعثون أطفالهم الى الباديه يقضون فيها مدة من الرضاعة والحضانة من نساء البدو لاعتقادهم بان مناخ الباديه وجوها اصح وانقى واحسن في نمو الطفل في جو المدن ومناخها الملوث , بعثه الله سبحانه تعالى الى الناس نبيا ومرسل لما بلغ الاربعين من عمره الشريف يحمل رساله الاسلام الى الناس كافه . وكانت معجزته القران الكريم , حيث عجز جميع البلغاء عن مجاراته والاتيان بمثله                (الفضلي : 2003 )

ثالثا:- السيدة فاطمة الزهراء ( ع):-

  ويمكن توضيح شخصيه السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) وهي ( فاطمه بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب (ص) سيد النبيين وخاتم المرسلين وافضل السفراء المقربين عند رب العالمين . وامها الطاهرة سيده نساء قريش خديجه بنت خويلد بن اسد بن عبد العزى بن قصي . وهي اول امراه تزوجها رسول الله محمد ( ص) ولما يبعث . وكانت من اهل بين علم وشرف وحسب ونسب شريف . وتتمثل في الفترة التي عاشتها مع ابيها الرسول الاعظم محمد ( ص) والامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام                                        (   وحده تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم .)                    

رابعا:- التربية الإسلامية المحمدية  :- تم تحيد مفهوم ومصطلح (1) مفهوم التربية (2) التربية الاسلامية وقام الباحث بعرضها بالشكل الاتي:-

  1. مفهوم التربية :-

مفهوم التربية من حيث اللغة العربية :-

  من المعلوم , ان لفظة تربية مشتقه من لغتنا  العربي من الافعال الأتية

  • من الفعل( ربا – يربو ) ونقول للشيء يربو, أي  زاد ونما كفوله تعالى ( يربى الصدقات ( البقرة اية (267)  أي يزيدها ويافع اجرها
  • من الفعل ( ربي – يربي ) ومعناه نشا وترعرع , ونقول ربوت في حجر ابي , أي نشأت في بيت ابي
  • من الفعل ( رب – يرب ) بمعنى اصلحه وقولي امره , ونقول رب العالمين , أي خالق ومدبر كل شيء والرعاية من الله 

وفي ضوء ما تقدم , تضمن مفهوم التربية لغة معناه عمليه نمو والزيادة , وعمليه تنشئة , وعمليه اصلاح ويقول الرسول (ص) ( ادبني ربي فاحسن تأديبي) اي ادبني خالقي جل وعلا ,

                                                                      ( الزبيدي . صباح 2014 )                                                                 

  • مفهوم التربية في اللغات الاجنبية :-

التربية (Education )  هو اصطلاح ما خوذ من الكلمة اللاتينية (educat) وهي لفظة من الفعل اللاتيني(Educare ) وهو يعني (( يقود ويوجه ) وبهذا يتضح ان التربية بمعناها الاشتقاق العربي واللاتيني تشير الى المعنى العام  للتربية والذي يشير الى عمليه التنشئة وما يصحبها من تطور وتحسين 

  • مفهوم التربية من حيث المصطلح والمفهوم   :-

 من الواضح ان التربية ذات مفهوم وغامض وقد اختلف هذا المفهوم حسب الزمان والمكان , لذلك استخدمت التربية عبر العصور باستخدامات مختلفة وفيما يلي تلك الاصلاحات –

  • التربية – عمليه غرس المعلومات
  • التربية – عمليه التدريب على المهارات من خلال مؤسسات معنيه انشات لا جلها وهي مرادفه للتعليم , وتركز على الجانب العقلي من النمو
  • التربية – عمليه روحيه وأخلاقية تربط الانسان بخالقه وتهذب خلقه وتربيه على الكمال 
  • * التربية – عمليه اعداد القوى البشرية المدربة التي يحتاجها المجتمع في مجال العمل والانتاج وبذلك تركز على المردود الاقتصادي والنمو الاقتصادي ( للفرد والمجتمع ) من   خلال اعداد الافراد وتدريبهم على ادوار معينه في مجال العمل والانتاج
  • التربية – هي عمليه نمو الجسمي والعقلي والاجتماعي والعقائدي

  ان مفهوم التربية استخدام المفهوم الضيق وشمل جانب واحد في التربية القديمة ان التربية الحديثة استخدم مفهوم التربية ليشمل كل جوانب النمو للشخصية ( العقلية + الجسمية + الوجدانية + المهاريه والاجتماعية ) فرعاية الجسم لا تقل اهميه عن تنميه العقل وكذلك تهذيب الخلق والروح , فهي عمليه تهتم بالنمو الكائن البشري لتصل به الى درجة الكمال او شبه الكمال , عقلا وجسما وروحا ووجدانا وكذلك المجتمع وتربيته وتطلعاته المستقبلية

  • التربية تعني التنشئة او بمعنى ادق التنشئة الاجتماعية او التطبع الاجتماعي (socialization ) والمربي هنا موضع التربية وحمورها هو الانسان وهذا يتطابق مع مفهوم التربية على انها عملية تؤثر في نمو الكائن الحي وتكييفه وتغيره, اي تزويد الأنسان بالقوى والدوافع الفطرية والمكتسبة من البيئة  والعناية والتدريب والتوجيه هي من وسائل التربية,  والتربية ارتبط بالفرد والمجتمع  تطبيقا للسنن الله سبحانه وتعالى بقوله ( ولقد كرمنا بني ادم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا )
  • التربية ظاهره اجتماعيه, آو حقيقة اجتماعيه ذلك لان لها قوه  او صفه الإلزامية في سائر المجتمعات عبر الزمان والمكان , اي ترتبط بالمجتمع قدميها وحديثها تنشأ بين وجود جيل الكبار وجيل الصغار, اي جيل المعلمين وجيل المتعلمين , ولا يمكن ان يخلو اي مجتمع بدونها وتقف في ذلك الاسرة والمؤسسات الاجتماعية  الاخرى, ولكن اسلوب التربية ونمطه يختلف حسب الهدف والغاية باختلاف الزمان والمكان معا ومن عصر الى عصر اخر .( الزبيدي . صباح 2014 )                                                            
  • التربية الاسلامية :-ويعرفها ( حلباوي :2010 )

وتعني بلوغ الكمال بالتدرج ) من خلال كمال الجسد والعقلي والروح والنفس والاخلاق. لان موضوع التربية هو ( الانسان ) والانسان هو خليفه الله على الارض والعالم الاسلامي جاء الإسلامية جاءت لتربيه الانسان تربيه تناسب مع مهمه الخلافة بكل جوانبها المختلفة  وقالوا في التربية ( علم. فلسفه . فن . صناعه . خدمة ) وقالوا في علوم التربية ( علم الاحياء . النفس . الفلسفة . الاجتماع . التاريخ . الاقتصاد . الدين . المنطلق                                             ( حلباوي :2010   )

  اذن ان مفهوم التربية الإسلامية :-  يمكن تعريفها استنادا الى اقوله تعالى (َ واخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرا{24} سوره الاسراء/ 24 وقوله تعالى ( قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ{18} / الشعراء /18)

وقد قام البحث بعرض مفهوم التربية الإسلامية :-

  1. وهي عمليه  تنميه , تهذيب قوى الفرد والجماعة استنادا الى قدراتهم واستعداداتهم في نواحي سلوكهم  مستمده من القران الكريم واحاديث الرسول الاعظم محمد ( ص) واهل البيت ( عليهم السلام ).
  2. وهي عمليه منظمة تساعد الفرد على التكييف بما يتلاءم وبناء الحضارة الإسلامية والإنسانية التي يعيش فيها الفرد . ويستخدم في التربية عدة اساليب وطرق ومنها التدريب والتدريس والتوجيه والاشراف والتقويم فهي تبدا منذ ولادة الانسان وحتى مراحل العمرية اللاحقة من رعاية صحية واجتماعيه ونفسية وبيئية,  فهي عملية تتداخل فيها عوامل داخلية وخارجيه يقوم به الفرد نفسه او المجتمع وقد تخلف حسب الزمان والمكان ومن جيل الى جيل اخر من عصر الى عصر اخر         .                                                              (الزبيدي. صباح :2014 )

 وفي ضوء ما تقدم . ان التربية الإسلامية . بدأت منذ اجتمع الرسول محمد ( ص)  بالمسلمين الاوائل في دار بن الارقم . حيث كان الرسول الاعظم محمد ( ص) يشرح لهم تعاليم الدين الجديد . وبعد ان هاجر الرسول الاعظم محمد ( ص) من مكة الى المدينة المنورة اقامه الرسول الاعظم محمد ( ص) مسجدا له . اذا اصبح المسجد . المركز والمدرسة للدعوة الإسلامية الجديدة والتعليم والتربية على معلم  الدين  وتلاوة الآيات وشرحها … وبذلك  اصبحت التربية في المسجد شامله لكل جوانب الحياه . حيث حررت العقل من الوهم والانحراف والخوف والعبودية والجسم من الخضوع للذات والشهوات وعباده الله سبحانه وتعالى

                                                                ( الزبيدي . صباح 2017 )

خامسا:- السيرة:- وتعرف السيرة في معناها هي( مجموعه من الاقوال والافعال والمواقف تجاه الحياه

العامة لظواهر الحياتية للشخص والمجتمع وتفاعله معها من خلال الحقب التاريخية التي عاشها ذلك الشخص او المجتمع آنذاك )

منهجية البحث:-

 سيعتمد الباحث على المنهج البحث الوصفي , اي تحديد الادبيات ووصفها ثم استنباط مفاهيم ومضامين التربية الاسلامية  المحمدية للسيدة فاطمة الزهراء (ع) في ضوء سيرتها العطرة ومن خلال نظرة الرسول محمد (ص) الى ابنته السيدة فاطمة الزهراء (ع) وتوظيفيها في مؤسساتنا التربوية والتعليمة والحياة العامة  

1

الفصل الثاني

السيرة الذاتية للسيدة فاطمة الزهراء (ع) في ضوء التربية الإسلامية المحمدية  وشملت (2) محورين هما

المحور الاول :-السيرة الذاتية للسيدة فاطمة الزهراء (ع ) السلام )- شخصيتها – ولادتها – اسمائها – مراحل حياتها- زواجها-وفاتها :-وضمت :-

  1.  شخصيه السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام )

     ومن المعلوم ان السيرة في معناها هي مجموعه من الاقوال والافعال والمواقف تجاه الحياه العامة لظواهر والسيرة العطرة للزهراء تتمثل في الفترة التي عاشتها مع ابيها الرسول الاعظم محمد ( ص) والامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) مثلت سيرتها.( قولا وفعا او سلوكا ) في الحياة العامة التي عاشتها (عليها السلام ) حتى وفاتها والتي تمثل محطات.

2-   ولاده السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) :-

     تؤكد الروايات التاريخية انها ولدت السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام )( سنه 5) من البعثة الشريفة  بمكة المكرمة . اي ( 20/ جماده الأخرة ). وهي فاطمه بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب (ص) سيد النبيين وخاتم المرسلين وافضل السفراء المقربين عند رب العالمين . وامها الطاهرة سيده نساء قريش خديجه بنت خويلد بن اسد بن عبد العزى بن قصي . وهي اول امراه تزوجها رسول الله  محمد ( ص) ولما بعث الله سبحانه وتعالى . وكانت من اهل بين علم وشرف وحسب ونسب شريف

3- اسماء السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) والقابها :-

     ويقال انه روى عن الامام الصادق ( عليه السلام ) انه قال : ان فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) لها( 9) اسماء عند الله عز وجل (( فاطمه . الصديقة . المباركة . الطاهرة . الزكية , الراضية . المرضية . المحدثة . الزهراء ) وقال عنها رسول الله محمد ( ص) ( انما سميت ابنتي فاطمه لان الله سبحانه وتعالى فطمها وفطم من احبها من النار ) وكذلك سماها النبي محمد ( ص) ( البتول , وقال لعائشة ( يا حميراء …. ان فاطمه ليست كنساء الادميين ولأتعتل كما تعتلون )

4- مراحل حياه السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) :-

     نشأت السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) في دار يغمرهما حنان وحب ابيها الذي حمل عبء النبوة وكانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) على صغر سنها ترى وتساهم مع ابيها في التخفيف الحمل الثقيل الذي وضع عليه من جراء ظلم قريش الكفار لأبيها محمد ( ص) فكانت تتلوى من الالم والاذى من الاضطهاد فقد حوصرت مع ابيها وامها وسائر بين عم هاشم في شعب ابي طالب ( الحصار ) وبعدها واجهه  السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) وفاه امها الحنون وعم ابيها وبذلك تحملت وزر الاحداث المؤلمة والصعاب الشداد . وقد هاجرت مع ابن عمها والفواطم الى المدينة المنورة.                             ( وحدة تأليف الكتب الدراسية / ايران / قم )

5- زواج السيدة فاطمه الزهراء( عليها السلام ) من الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) لقد تزوجت السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) من الامام امير المؤمنين

      وهو الامام علي بن ابي طالب امير المؤمنين ( عليه السلام ) فكانت حياته مشتركه مع حياه الرسول محمد (ص) فكان الشخصية الوحيدة التي يليق هذه المكانة والمنزلة , وقد عاشر حياه مجاهد في سبيل نشر الاسلام والحفاظ عليه حتى قتل مظلوما شهيدا المحراب على يد اشق الاشقياء عبد الرحمن ابن ملجم في ( 19 ) من شهر رمضان سنه ( 40) ه     ( سوادي : 2010 )                                                 

      فكانت السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) الزوجة المثالية والنموذج للأمومة في السلوك الانساني .اذ جست مفاهيم الرسالة الإسلامية الإنسانية في معانيها تجسيدا. فهي حملت طابع الأنوثة في الجلال والبهاء وأنجبت سيدى شباب اهل الجنة ( الحسن والحسين ) والاماميين العظميين ( عليهما السلام ) والسدتين الكريمتين ( زينب الكبرى وام كلثوم )

6- وفاه السيدة الزهراء ( عليها السلام ) :-

       روي انها توفت السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) في (3) من جماده الأخرة سنه (11) من الهجرة. اي بقت بعد النبي محمد ( ص) (95 ) يوما. اذ  تولى امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) غسلها وقد اعانته على ذلك السيدة ( اسماء بنت عميس ) اذ اوصت السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) ( ان لا يغسلها اذا ماتت الا انا وعلي ( عليه السلام  ) فغسلتها انا وعلي ( عليه السلام ) وقد صلى عليها الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) والامام الحسن والامام الحسين ( عليهما السلام ) والصحابة عمار والمقداد وعقيل والزبير وسلمان وبريده . ونفر من بني هاشم في جوف الليل . وقد دفنها الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) بوصيه منها. وبذلك فهي التحقت بالرفيق الاعلى فكانت اسرع من التحق بالرسول الاعظم محمد ( ص) من اهل بيته                            (وحده تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم .)

المحور الثاني :- التربية الاسلامية المحمدية :

ويعرفها الباحث بعدى تعاريف وهي _

  1. وهي عمليه  تنميه , تهذيب قوى الفرد والجماعة لا جل مساعدة الفرد والمجتمع  ان يتكيف مع قدراته واستعداداته بالنسبة للفرد وكذلك النهوض بالمجتمع وجعله ان يعيش متطور في سلم الحضارة الانسانية بعيدا عن الجهل والأميه المرض وتستمد التربية الإسلامية من القران الكريم واحاديث الرسول الاعظم محمد ( ص) واهل البيت ( عليهم السلام ). ويستخدم في التربية عدة اساليب وطرق ومنها التدريب والتدريس والتوجيه والاشراف والتقويم فهي تبدا منذ ولادة الانسان وحتى مراحل العمرية اللاحقة من رعاية وصحية واجتماعية ونفسية وبيئية

                                                              (الزبيدي . صباح 2014 )

  • وهي تعني بلوغ الكمال بالتدرج  من خلال كمال الجسد والعقلي والروح والنفس والاخلاق وان موضوعا ومحورها هو (الانسان ) لا نه هو خليفه الله على الارض فهي تعني ايضا ( علم. فلسفه . فن . صناعه . خدمة والتربية  هي تربيه القدرات والاستعدادات الموجودة عند الانسان  كما  قالوا في علوم التربية ( علم الاحياء . النفس . الفلسفة . الاجتماع . التاريخ . الاقتصاد . الدين . المنطلق )                                                        ( حلباوي :2010   )
  • 4-   وهي تعني بشكل شامل ( هي تنميه القدرات والاستعدادات الموجودة في الانسان وكذلك تنميه قدرات واستعدادات موجودة في المجتمع وتطوير المجتمع بما ينسجم مع تطور الحضارة الإنسانية  ومستمدة التربية من القران الكريم والسنة النبوية المطهره والعترة الطاهرة كما استنادا الى قوله تعالى ( واخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرا{24} سوره الاسراء/ 24 وقوله تعالى ( قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ{18} / الشعراء /18)
مصادر التربية الاسلامية المحمدية

مصادر التربية الإسلاميةالمحمدية :-  يذكر المهتمين بالشؤون التربية والتعليم ان اهم مصادر التربية الإسلامية التي اعتمدت عليها هي “, انظر الى المخطط رقم (  ) يمثل مصادر التربية الاسلامية المحمدية

القران الكريم
السنة النبوية الشريفة
اللغة العربية
التراث الفكري الاسلامي
ددد
  •                 (2)                      (3)                           (4)

 اولا:- القران الكريم :-

       وهو كتاب المسلمين الذي انزله الله سبحانه وتعالى على خاتم الانبياء والمرسلين النبي محمد ( ص) انه كتاب لم يفرط فيه من شيء ولا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه . فهو محفوظ ابدا الدهر من كل دس وتحريف استنادا الى قوله تعالى ( لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ{42) سورة  فصلت /42                    (سعيد . ابو طالب ورشراش :2001)

  حيث ان القران الكريم احتوى على قصص الأنبياء ( عليهم السلام ) وفيها  الكثير من العبر فقصة إبراهيم (ع ) الذي حطم الأصنام مؤكدا على عبادة الله الواحد الفرد الصمد  وكذلك فيه مغزى الصبر والمقاومة وكذلك قصة إسماعيل (ع) الذي شرب من نهر أبيه إبراهيم (ع) في استعداده للتضحية بنفسه من اجل تنفيذ إرادة الله سبحانه وتعالى . و كذلك مساعدة أبية في بناء الكعبة المشرفة , والعمل بالإحسان والبر , وكذلك قصة داود (ع) في مقاومة الظالمين والتأكيد على الاستشهاد من اجل الحق , وكذلك قصة يوسف (ع) الذي ضرب مثل في العفة والحكمة , وكذلك قصة موسى (ع) في استقامته على الإيمان رغم انه نشار وترعرع في الأجواء الكافرة , وكذلك قصة عيسى (ع)  البر بوالدته ولم يكن جبارا عصيا , وتحمل المسؤولية في المنهج الأخلاقي                                                   

    وفي ضوء ما تقدم ان هذه القصص تقدم للبشرية وماتحمله من قيم العدل بين الناس وتضرب المثل الأعلى في علو الهمة والبطولة والإيثار ونصرة الحق والتمسك به  والإيمان بمكارم الأخلاق  من خلال رسالة الإسلام العظيمة التي انزل الله سبحانه وتعالى على الرسول محمد(ص) ومعجزة الرسول محمد (ص) القران الكريم ,

 وتأسيسيا على ما تقدم  ان القران الكريم حمل مشاعل التحرر لا جل إنقاذ البشرية من الشرك والضلالة بعبادة الله وحده بعبادة خالصة لله رب العالمين وكذلك على مساواة البشر لا يفضل بعضهم إلا بقدر سعيهم إلى الخير وعمل الصالح والجهاد في سبيل الله

                                                            ( .الجمهورية الايرانية الاسلامية 2002)

ثانيا:- السنه النبوية الشريفة :-

       ويقصد (السنه النبوية الشريفة )( اقوال رسول الله محمد ( ص) وافعاله وتقديراته المبينة لأحكام كتاب الله والشارحة لتوجيهاته والمجسدة لتعاليمه . وبذلك فانه السنه النبوية المطهرة  ثري في التوجيهات والمواعظ التي تفيد المسلمين في الدنيا  والاخر . استنادا الى قوله تعالى (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً{21} سورة الاحزاب /21

                                                              ( سعيد . ابو طالب ورشراش :2001)

     بعد إن استقرا لرسول محمد (ص)  في المدينة  وهجرة من مكة ساهم في نشر الدعوة الاسمية  وكانت متمثلة بالتوحد والإيمان بالكتب والرسل والأنبياء ونشر القيم السامية  كالعدل والصبر والصدق وإقامة دولة العدل التي تنطبق فيها كل هذه القيم  وتطبيق مبادئ الإسلام في المساجد وكان أول مسجد يجتمع فيه المسلمين لبحث  أوضاع المسلمين فقد أخا الرسول بين العرب كأخوة  وطلب منهم الجهاد في سبيل الله

   لذلك تأصلت مبادئ الإسلام والعروبة  في نفوس العرب المسلمين وجاء من بعد الخلفاء الراشدون الذين ساروا على نهج الرسول محمد (ص)

   ويرى الباحث إن الرسول محمد (ص) كان القدوة الصالحة للصحابة في الصدق والوعد والعهد والقناعة والعفة والزهد والكرم واحترام الكبير والمرءة والتضحية والعزيمة ,,, ومنها فقد ارسي الرسول محمد (ص) الصادق الأمين حضارة عربية إسلامية  التي امتدت إلى مشارق الأرض ومغاربها وقد تمثلت بأخلاق الرسول التي هي اخلاق القران الكريم  وكان للاحاديث الرسول الاعظم محمد  (ص) الشى الكثير في الفضيلة والعلم والثقافة والحكمة , فالإسلام أكد على التعاون والإخاء  وإفشاء السلام في المجتمع                                                           ( نعيمه : 1997) 

ثالثا:-اللغة العربية :-

         من المعلوم إن اللغة العربية , لها مميزات فقد تكون أقدم  لغة حية مستعملة اليوم , لان نصوصها  مكتوبة تعود إلى أكثر من خمسة عشر قرنا خلت , بينما لا يزيد عمر اللغة الانكليزية او الفرنسية او الاسبانية على السبعة او الثمانية قرون , إضافة إلى ذلك إن نظم اللغة العربية الصوتية والصرفية والنحوية جيدة , علاوة على ذلك ان لغة العربية بقت على امتداد التاريخ محافظة على وحدنها , ولم تتصدع مثلما حدث في اللغة اللاتينية , ولم يطرأ على أصواتها وأبنيتها وتراكيبها تبدل يذكر ولم تنقسم إلى عربية قديمة وعربية حديثة                                          (بالقزيز: 1998)

        علاوة على ذلك ان قوة اللغة العربية زادت بعد ظهور الإسلام فشكلت لغة الإعجاز ولغة الفتح ولغة الرسالة والمحادثة , والشعر والأدب والفنون والعلوم …الخ

        وتأسيسا على ما تقدم , أصبحت اللغة العربية لغة القلب والعقل والشهادة والعدل والرحمة والمساواة والحق , رغم إن للغة العربية وجدت نفسها إمام لغات أخرى فإنها تبقى لغة إلام في مشارق الأرض ومغاربها                                                              (الجمالي : 2000)

    رابعا:- التراث الفكري الاسلامي :-

      ويقصد بالتراث الفكري الاسلامي . تلك الكتب والمؤلفات الكثيرة التي  زخرت بها المكتبة الإسلامية عبر تاريخها الطويل والتي لم تصل منها الا النزر اليسير فهي موجهات في استنباط مفاهيم التربية والتعليم ومحطه للمفكرين المسلمين في الفقه او الفلسفة او للغة     (سعيد . ابو طالب ورشراش :2001)

   من المعلوم ان التراث  في لغة يعني ما يرثه الناس  وإما اصطلاحا فهو ناتج العملية الاجتماعية لأية امة , فهو الموروث المادي الذي يتوارثه الأجيال من جيل إلى جيل أخر

   وفي ضوء ما تقدم ان للتراث العربي قيم تربوية وتثقيفية كبيرة تعطى للإنسان العربي إحساسا بالعمق الحضاري للأمة العربية وفي إظهار مكونات وعناصر الوحدة وفي بلورة شخصيتها القومية  , وبذلك يلعب حافزا للدراسة والابتكار والتجدد والتقدم الاجتماعي وفي تماسك البنية الاجتماعية ويمنح الثقة وتعزيز الإرادة الوطنية والقومية ويبعد الإحباط والضياع إمام محاولات الغزو الثقافي, فالأمة العربية تمتلك نصيب كبير من التراث الثقافي شانها شان اليونان والصين  والرومان  ( الجابري : 1997)                              

  وتأسيسا على ما تقدم . ان التراث الثقافي العربي فهو من العناصر التي يشترك بها المجتمع العربي . لذا نرى ان التراث العربي يرجع الى مصادره ( عدنان او قحطان ) فهو من عناصر مهمه التراث العربي والاسلامي  على مر العصور                                        (  الزبيدي . صباح :2013 )

اهداف التربية الإسلامية :-

       ان اهداف التربية الإسلامية تشتق من الخصائص والمميزات التي امتاز بها الفكر الاسلامي . فهي تربيه متوازنة جمعت بين اهداف التربية ( اليونانية والرومانية ) التي كانت تهدف الى الدنيا . والتربية المسيحية التي تهدف الى الاخرة . وبذلك وازنت بين ( الدنيا والاخر ) استنادا الى قوله تعالى (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ{77 ) سورة القصص / 77 )

  لذلك فان اهداف التربية الإسلامية فهي تقوم على تهذيب نفوس المتعلمين من قيم اختلاقيه المذمومة وارشادهم الى الاخلاق المحمودة . فهي الوسيلة التي تصل الى بالإنسان الى درجات الكمال والتربية في نظر الامام علي ابن ابي طالب ( عليه السلام )و تهدف الى :-

1) التقرب الى الله تعالى من خلال دراسة القران الكريم واحاديث الرسول محمد ( ص)

2)  تنميه شخصيه الانسان المسلم من خلال تعامله مع المجتمع . لذا فهو يستمد قيمه وعادات تقاليد وادأب ونظام ومبادى

3)     اصلاح الانسان في دنيا واخرته .لأنه يكتسب من القران الكريم واحاديث الرسول الاعظم محمد ( ص) الاحكام والاحاديث  النبوية لكي يسير بموجها الاسلام         ( الزبيدي . صباح : 2018 )                                                   

    مستويات التربية الإسلامية   :- تهدف التربية الإسلامية الى تحقيق مستوين هما :-

اولا:- مستوى الفرد :-

 تهدف التربية الى تربيه الانسان المسلم وتكوينه الى انسان سوى ومتكامل من خلال :-

  1. تكوين انسان مؤمن بالله وبملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر وملتزم بتعليم الاسلام وعامل على نشر الفضيلة . استنادا الى قوله تعالى (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وملائكته وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ{285} سورة القره /285 )
    1. تكوين انسان الفاضل والمحصن بالأخلاق والصفات الحميدة  مقتدي برسول الله محمد ( ص) استنادا الى قوله تعالى (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ{4} سورة القلم /4 )
    1. تكوين انسان متزن نفسيا منضبطا ومتحكم في شهواته . استنادا الى قوله تعالى (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى{40} فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى{41} سورة النازعات /40-41
    1. تكوين انسان نشيط قادر على كسب معيشته عن طريق ايجاد مهنه او عمل ضارب في الارض استنادا الى قوله تعالى ( فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{10} سورة الجمعة / 10)

ثانيا:- مستوى المجتمع :-

     تهدف التربية الى بناء  مجتمع صالح قوامه ( العدل , والمساواة والتعاون على البر والتقوى والرحمة والخير والتكافل والانسجام والتعايش وقبول الأخر من خلال:-

1) غرس الفضل والقيم في نفوس الناشئة استنادا الى قوله (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ{110} سورة ال عمران /110)

2) بناء مجتمع يسوده الامن والسلام و المحبة والحرية والاعتصام بحبل الله استنادا الى قوله تعالى( إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ{92} سورة الانبياء /92 . وكذلك اتسع الانتاج الفكري بالتجارب وقمت افاق المعرفة  والبحث توصلوا بانها ( انتاج فكري عملي لتحديد مسار التربية من حيث اللغة والمفهوم والمصطلح                                          ( حلباوي :2010 )

3

الفصل الثالث

نظرة الرسول محمد (ص) لابنته السيدة فاطمة الزهراء ( ع ) في ضوء التنشئة الاجتماعية لسيرتها العطرة 1– كمرأة 2– كزوجة 3– كعالمه 4– كمعصومة 5–كسيدة نساء العالمين 6–كسيدة ام ابيها ) وتوظيفها في الحياة العامة مستقبلا

اولا:-السيدة فاطمة الزهراء ( ع) كامرأة

   من المعلوم ان الاسلام  لقد اعطى الاسلام للمرأة مكانة مرموقة في المجتمع وبين واجباتها وحقوقها , فقد اوجب تعليمها وتنشئتها  في التربية لتشارك اخيها في تربية الاطفال وبناء المجتمع  ان المرأة توصف بانها الاخت او الزوجة , الام , فهي تشكل كيان المجتمع , بل هي نصف  المجتمع  وبذلك فهي تساهم  في التعليم والتربية والتمريض والصحة والرعاية الاجتماعية والادارية والقانونية والاعلامية ,  لذا تشارك المرأة في كل مفاصل الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية

وعلية ان الوظيفة الاساسية للمرآه هو تكوين الاسرة الناجحة . وعليه ان الاسرة الناجحة ينشا فيها الطفل  اذ يتشرب كل القيم فيكتسب ويتعلم ويعرف الكثير من المعلومات والمفاهيم والقيم والاتجاهات والعادات والتقاليد والاحكام من الاسرة  التي تعد المحيط التربوي والثقافي والنفسي والوجداني له .

وبناءا على ما تقدم ان الاسرة لها  تأثير واضح في بناء شخصيه الطفل ونشاءته وبذلك اكد الاسلام على تربيه الوالدين باعتبارهما مسؤولين على تربيه ابنائهم ولاسيما الام والاب . فقد خاطبهما القران الكريم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَة  سورة التحريم /6 )

وهنا تقع على عاتق الاسرة المتمثلة من خلال (الام والاب والاولاد ) اللذان هما الصمام الامن والحماية للطفل والقدوة والنموذج له في حياته العامة خصوصا في المرحلة الاولى من حياته وهي التنشئة الاجتماعية والتربية

  وتأسيسا على ما تقدم لنا اسوة حسنة في تربيه السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) والامام امير المؤمنين على بن ابي طالب ( عليه السلام ) في تربية الامام الحسن والحسين ( شباب اهل الجنة ) ( والسيدتين الكريمتين ( السيدة زينب و ام كلثوم ( عليها السلام)  في توفير الامن والحب والحنان لينشا خاليا من التعقيد والحقد والكراهية والعنف والفساد بكل اشكاله                      (الزبيدي . صباح 2011 )

   وعليه يرى الباحث ان  السيدة فاطمة الزهراء (ع) كمرأة  عرفت واجبها الأساسي هو الاهتمام بالأسرة المسلمة حيث غذت ابنائها في السير على مبادى الاسلام وما جاء به الرسول الاعظم محمد (ص) من اقوال وافعال وسلوك في بناء المجتمع الاسلامي الموحد والايمان بقيم الاسلام ومبادئه السمحة فهي ربت ابنها الامامين الهمامين ( الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة ) فهي راضيه بالعيش اليسير وصابره على شغف الحياه وزاهد في الدنيا  والصابرة على  البلاء وشكرها عند الرخاء والرضاء. اذ مثلت كل القيم الكرم والسخاء وحسن المعاشرة مع زوجها واهل بيتها. اذ حفظت السر والوفاء بالعهد . وصدق الحديث وتقبل النصيحة والعذر والتسامح وعزة النفس وعمل الخير وهي تدير بيت زوجها الذي ادارته وملته  بالهدوء واحة والسكينة                                 ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم  )

 ثانيا:-السيدة فاطمة الزهراء ( ع) كالزوجة

من المعلوم ,  إن الزواج من أهم وأعظم شيء في حياة الإنسان , لذا يعد الزواج من الحاجات البيولوجية والطبيعية التي يحتاجها الإنسان سوء الرجل أو المرأة 

     وفي ضوء ما تقدم , إن الزواج سنة اجتماعية عرفتها المجتمعات البشرية منذ بداية الحياة على درجة البساطة , ونظرت إليه بأنه عقد مقدس يسود بين الشعوب  واستمر هذا العقد المقدس بين الرجل والمرأة في حياتهم في السراء والضراء

   وبناءا على ما تقدم  وقد نظرة الشريعة الإسلامية إلى الزواج بأنه عقد مقدس وواجب يدخل ضمن إطار العبادات ومستحب وبذلك نظمت الزواج بموافقة الطرفين وحددت حقوق كل من الزوج والزوجة مؤكدة على معاشرة وحسن المعاملة وتكوين الأسرة  خصوصا بعد إبرام العقد , أي عقد النكاح , وبذلك ضمنت الحقوق للرجل والمرأة وحددت الحقوق المشتركة بين الزوجين وهي(( حق الاستمتاع , وحسن المعاشرة , والتعاون في طاعة الله , والشعور بالمسؤولية , وكذلك أكدت على الزوج حقوق على الزوجة ومنها ,  حق الطاعة , وتدبير المنزل  , والمحافظة على مال الزوج , وتربية الأولاد , والإحسان إلى أهل الزوج , المحافظة على عفافها , وولاية التأديب… الخ , وكذلك حقوق الزوجة على زوجها وهي ( حسن المعاشرة , وان يعلمها النواحي الدينية , والغيرة على الزوجة , ودفع المهر , وشراء جهاز وأثاث البيت , والنفقة على الزوجة , وكذلك  بينت شروط الزواج الناجح ومنها ( الخطوبة , التوافق في الرغبات , والاتجاهات , والمرونة في التعامل مع الشريك الأخر ) 

  وعليه ان الزواج في نظر الإسلام هو حق طبيعي وشرعي حيث قال رسول الله محمد (ص) (( النكاح سنتي  فمن رغب عن سنتي فقد رغب عني ,  ,, وقال أيضا (( تناكحوا تكاثروا فاني أباهي بكم الأمم يوم القيامة حتى بالسقط ,, وقال أيضا  (( من استطاع منكم  الباءة فليتزوج فانه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لا فليصم فان الصوم له وجاء)) وقال ايضا (تزوجوا الودود الولود فان  مكاثر بكم الأمم ولا تكونوا كرهبانية النصارى                                    (الزبيدي, صباح : 2011 )

    وعليه فان الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب قد تزوج من السيدة فاطمة الزهراء ( ع ) وانجبت له ( الحسن والحسين والسيدتين الكريمتين زينب الكبر وامر كلثوم ( رض ) واسقط ابناها ( المحسن ) بعد وفاة ابيها في حادث الاعتداء عل بيت زوجها الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( ع)

   وفي ضوء ما تقدم اصبحت السيدة فاطمة الزهراء (ع) الوعاء الطاهر للسلالة النبوية الطاهرة والكوثر المعطاء لعترة رسول الله محمد (ص)  فهي الزوجة الصالحة النموذج للأمومة والتربية في احرج لحظات التاريخ الاسلامي وعندما امر الرسول الاعظم محمد (ص) الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ان يبيت في فراشه واوصاه بوصايا اثناء هجرة الرسول الاعظم محمد (ص) بالهجرة من مكة الى المدينة المنورة وبذلك قدم الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( عليه السلام ) نفسه في سبيل نشر الاسلام                 .                                                      ( الوجيز في تاريخ الاسلام ج/1/ ايران / قم )

  علاوة على ذلك ان السيدة فاطمة الزهراء (ع)  رفضت كل مظاهر الاخلاق السيئة التي كانت موجوده في المجتمع  قبيل الاسلام وبعده متمثلة بالتبرج والجاهلية

 ويرى الباحث ان السيدة فاطمة الزهراء ( ع) جسدت السلوك الاجتماعي للتربية كامرأة وزوجه حنون ربت اولادها على حب الله سبحانه وتعالى والايمان به وكذلك حب الرسول الخاتم محمد (ص) وحب زوجها الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع علي بن ابي طالب (ع ) وحب اولادها وغت فيهم هذا الحب  الصادق                                    ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم  )

ثالثا:- السيدة فاطمة الزهراء ( ع) كعالمه 

  من المعلوم ان الاسلام أعطى عناية وتقدير للعلم حيث ينظر اليه بانه يساهم في تعليم الانسان على الذي هو خليفته في الارض بما له من تطوير تفكيره وزيادة ايمانه بالله ورسوله وكتب وتعليم القراءة والكتابة  والانسان المتعلم يمتلك بعلمه الثاقب ونظرته وتفكيره  في تطوير نفسه ومجتمعه الذي يعيش فيه على خلاف الانسان الامي الذي لا يفقه شيء في الحياه وبذلك تأثيره على نفسه ومجتمعه  

   وفي ضوء ما تقدم اعد الله  سبحانه وتعالى الى العلماء منزلة رفيعة  وبهذا الصدد اشارة القران الكريم الى منزلة العلماء بقوله تعالى (( يرفع اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ{11} سورة المجادلة /11وكذلك ميز الله سبحانه وتعلى بين الجاهلين والعالمين من الاجلال والتقدير والمكانة العلمية والدرجة الرفيعة والفائدة والعطاء والاجر وقوله تعالى ( قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ{9} سورة الزمر /9 )

   وبناء على ما تقدم اقر الله سبحانه وتعالى بان للعلماء بما يتملكون من وعيا وفطنة ووقوفهم على الحقائق والاشياء تثقل قلوبهم وتخشى عند ذكره وقوله تعالى ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ{28}سورة فاطر / 28 )

  وعليه فان الرسول الاعظم محمد (ص) قال بحق العلماء ومنزلتهم  ( العلماء ورثه الانبياء , فمنزلة العلماء تلي رتبه الانبياء وقد قيل ان العلماء يشفعون للناس يوم القيامة بعد الانبياء ), قال الرسول الاعظم محمد ( ص) ( ان مداد العلماء لخير من دماء الشهداء ), وقال ( ص)( يشفع يوم القيامة ثلاث .الانبياء ثم العلماء ثم الشهداء ) وهذه بشهاده رسول الله ( ص)       (  الابراشي : 1984)

   وتأسيسا على ما تقدم . ان السيدة فاطمة الزهراء (ع) تعلمت من بيت الوحي والرسالة كل المعارف والعلوم من ابيها رسول الله محمد (ص) وكانت ترسل ولديها الحسن والحسين ( عليهما السلام ) الى مجلس رسول الله محمد (ص) بشكل مستمر ثم تستنطفاهما  بعد العودة اليها … وهكذا كانت تحرص على طلب العلم وحتى قيل انها من اكبر رواة علم الحديث والسنه النبوية المطهرة وهكذا فطمها الله سبحانه وتعلى بالعلم فسيمت ( فاطمة ) وكذلك سميت بالبتول وبهذا الصدد يقول الامام الباقر ( ع) (( والله لقد فطمها الله تبارك وتعالى بالعلم ) وعن الامام الصادق ( ع) (( انما سميت فاطمة لان الخلق فطموا عن معرفتها               .                          ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم  )  

رابعا:-السيدة فاطمة الزهراء ( ع) كمعصومة

  تؤكد الدلائل التي وردت في القران الكريم في قوله تعالى ( انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا ) سورة

وفي ضوء ما تقدم وقد اتفقت كل الدلائل على ان الامة الإسلامية اتفقت على ان المراد باهل البيت ( هي علي وفاطمة والحسن والحسين والنبي محمد (ص) )) وقد جللهم الله سبحانه وتعالى بهذه الآية الكريمة وكذلك قول الرسول الاعظم محمد (ص) انه قال (( اللهم ان هؤلاء اهل بيتي فاذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ))

 لذلك نقول ان هذه الآية وقول الرسول محمد (ص)  تدل على عصمة السيدة فاطمة الزهراء (ع) وكذلك قول الرسول الاعظم محمد (ص) قال (( انها بضعه مني يؤذني ما اذاها )) وكذلك قول الرسول الاعظم محمد (ص) (( من اذى فاطمة فقد اذاني ومن اذاني فقد اذى الله عز وجل ) وكذلك قول الرسول محمد (ص) (ان الله  ليغضب لغضب فاطمه ويرضى لرضاها ) ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم )

 خامسا:-السيدة فاطمة الزهراء ( ع) كسيدة نساء العالمين

لقد فضلها الله سبحانه وتعالى  السيدة فاطمة الزهراء ( ع) على نساء العالمين لا نها شربت العلم الالهي وامنت بربها ووحدانية واطاعة الرسول الله محمد (ص) قولا وفعلا وقد اخصلت  في الدين الاسلامي . كما حال السيدة مريم العذراء (رض) وروى عن انس بن مالك قال رسول الله محمد (ص) (( فاطمة (ع) خير نساء العالمين ونساء العالمين هن (( مريم بن عمران واسيه بنت مزاحم و خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد (ص)                                       ( وحدة تأليف الكتب الدراسية . ايران / قم )  

سادسا:- السيدة فاطمة الزهراء (ع) كأم ابيها :-

من المعلوم ان قريش فرضت الحصار على الرسول الاعظم محمد (ص) واهل بيته الاطهار .في شعاب مكة .حيث دام الحصار (3) سنوات اذ عاشوا اشد المعاناة ولكنهم صمدوا واجهت السيدة فاطمه الزهراء (ع ) هذا الحصار الظالم الذي اثر على نفسية الرسول الاعظم محمد (ص) اذ توفت السيدة خديجة بنت خويلد وكان عمرها (65) سنة وتعرض ابو طالب (رض ) الذي كان ناصر والمحامي لرسول الله محمد (ص) توفى هو الاخر وعمره (86) سنه وقيل (90) سنة وبذلك العام سميي بعام الحزن

.                                                  ( الوجيز في التاريخ الاسلام ط/1 ايران / قم )

  وبناءا على ماتقدم قامت السيدة فاطمة الزهراء (ع) بالتخفيف الحمل الثقيل الذي وضع عليه من جراء ظلم قريش الكفار لأبيها محمد ( ص) فكانت تتلوى من الالم والاذى من الاضطهاد ولاسيما بعد وفاه امها الحنون وعم ابيها وبذلك تحملت وزر الاحداث المؤلمة والصعاب الشداد

  ويرى الباحث ان السيدة فاطمة الزهراء (ع) أخذت مكان امها السيدة خديجة الكبرى محاولة تخفيف المعاناة عن الرسول الاعظم محمد (ص) اذ كان يعامل السيدة فاطمة الزهراء (ع) معاملة (الام) فقد كان يقبل يدها عند عودته من غزواته حيث يتزود منها الحنان والعاطفة وبذلك سمى السيدة الزهراء ( ام ابيها

    وتأسيسا على ما تقدم لقد حازت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) على كما العقل وجمال الروح وطيب الصفاء والكرم والسخاء . وبذلك عاشت في جو شعت عليه الانوار الإلهية في انتاج فكري ثري ورساله اسلاميه محمديه اصيله.

 اقوال الرسول الاعظم محمد (ص) في السيدة فاطمة الزهراء ( ع) :-=

  • كمل من الرجال كثير , ولم يكمل من النساء الا (( مريم بنت عمران واسيه بنت مزاحم مرة فرعون وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد (ص) (تفسير الوصولح2 ص 859
  • انما فاطمة شجة مني يقضيني ما يقضيها ويبسطني ما يبسطها وان الانساب يوم القيامة تنقطع غير نسبي وسببي وصهر (المستدرك ح3 ص 58
  • من عرف هذه فقد عرفها ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد (ص) وهي بضعة مني وهي قلبي الذي بين جنبي . فمن اذاها فقد اذاني ومن اذاني فقد اذى الله ( تفسير الثعلبي ص 123 )
  • فاطمة اعز الناس علي ( امالي الطوسي ح 1 ص 24 )
  • ان الله ليغضب فاطمة ةيرضى لرضاها ( كنز العمال ح 6 ص 219
  • فاطمة قلبي وروحي التي يبين جنبي ( فرائد السمطين ح2 ص 61
  • فاطمة سيد نساء العالمين . ( رواه ابو داود الطيالسي في سند ج /6
  • يا فاطمة اعملي لنفسك فاني لا اغني عنك من الله شيئيا (مقدمة السيد موسى الصدر
الفصل الرابع

 

اولا:- الاستنتاجات :- قام الباحث بوضع المؤشرات التي تفيد البحث الحالي عن السيدة فاطمة الزهراء عليها وقد عرضها بالشكل الاتي :-

  • مثلت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) اشرف امراه في الإنسانية انها ابنت خاتم الانبياء والمرسلين وكذلك امها اشرف الاسرة العربية الا سلاميه ) خديجه بن خويلد )
  • حملت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) ذكاء وفطنه وعلم واسع استمدته من ابيها الرسول الاعظم محمد ( ص) الذي تلقى علمه من رب العالمين . اذ سمعت القران الكريم من النبي محمد ( ص) وسمعته كذلك من الامام امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) اذ عرفت احكامه وفرائضه وسننه
  • ارسلت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) وليدها الحسن والحسين ( عليها السلام) الى مجسد رسول الله محمد ( ص) بشكل مستمر لأجل طلب العلم والتربية والتعليم
  • علمت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) نساء المسلمين العلوم الدينية وبرغم من كثرة واجباتها البيتية وبذلك قدمت تعليمات للمسلمات سمي  ( بمصحف فاطمه ) ( عليها السلام )
  • اتسمت فاطمه الزهراء بالأخلاق الكريمة . اذ مثل الكرم والسخاء وحسن المعاشرة مع زوجها واهل بيتها. اذ حفظت السر والوفاء بالعهد . وصدق الحديث وتقبل النصيحة والعذر والتسامح وعزة النفس وعمل الخير
  • كانت  فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) راضيه بالعيش اليسير وصابره على شغف الحياه وزاهد في الدنيا  والصابرة على  البلاء وشكرها عند الرخاء والرضاء بالقضاء
  • كانت  فاطمه الزهراء 0 عليها السلام ) تدعوا للمؤمنين والمؤمنات وتستغفر لهم وتكثر الدعاء لهم ولا تدعو لنفسها الا بعد ذكرهم
  • كانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) تخصص في شهر رمضان الساعات الأخيرة من الليل في العبادة والدعاء للمسلمين
  • كانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) تدير بيت ابيها ( ص) وتقوم بإدارته بالهدوء فقد تكسب الماء لأبيها محمد ( ص) ليغتسل وتهيئ طعامه وتغسل ثيابه …. الخ
  • كانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) تحمل الماء وتشفي الجرحى ومداوتهم في اثناء غزوات ابيها الرسول محمد ( ص) مع سائر النساء المؤمنات
  • كانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) شهدت الفراغ العاطفي بعد وفاه امها خديجه الكبرى ( عليها السلام ) في ظروف الدعوة الإسلامية والجهاد في سبيل الله
  • كان الرسول محمد ( ص) يعامل فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) معامله ( الام)  فقد كان يقبل يدها عند عودته الى المدينة او عند غزواته اذ يتزود منها بالحنان والعاطفة
  • كانت فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) تزور قبول الشهداء كل غداد سبت وتترحم عليهم وتستغفر لهم وذلك حبها للتضحية والفداء من اجل نصرة الدين ….

(وحده تأليف الكتب الدراسية . ج/1ط/4 ايران. / قم )

  • ان السيدة فاطمه الزهراء ( عليها السلام ) ابنه سيد البشرية وسيده نساء العالمين ترعرعت في ظل ابوها نبي الرحمة ومربي الإنسانية وقد حباها الله سبحانه وتعالى خصائص وسمكات . ساهمت في تشكل شخصيتها العلمية والإيمانية 
  • ان السيدة فاطمه الزهراء ( عليه السلام ) هي بنت الوحي في علومها ومعارفها ولاسيما انها حملت عقلا وجسما وروحا وفي زكيه كنفس ابيها وبذلك سميت ( ام ابيها ) تمتلك التربية للأبناء الحسن والحسين والسيدة زينب ( عليهم السلام ) في التربية بما تمتلك من الحنان والعاطفة والرعاية وبذلك اصبحت مدرسه كبيره للأجيال القامه ولاسيما المرآه المسلمة . وبذلك وصفت ( بالعفة والنصح والطهارة والرحمة والايثار وكذلك وصفت بصفات ( الراضية . المرضية . الزكية . الممتحنة . العالمة . المعلمة . الزاهدة . والشهيدة .  ) وهي جسدت كل المعاني والقيم الأخلاقية النبيلة في حياتها في زمن الرسول الاعظم محمد (ص) وكذلك بعد وفاته في بيت الامام علي  بن ابي طالي ( عليه السلام )
  • ان قيم الأخلاقية الفاضلة هي الاساس في بناء الأسرة ومن ثم المجتمع والشاهد على ذلك التاريخ  الذي اكد على ان بناء الأسرة والمجتمع يتم عن طريق الاهتمام بالقيم استنادا الى  قول الرسول الاعظم محمد (ص) ( اذا جاءكم من ترضونه خلقه ودينه فزوجوه

ثانيا:- التوصيات والمقترحات : توصي الدراسة الحالية ب

  1. على الجهات المعنية بالتربية ( الاسرة – المدرسة- الجامعة – المؤسسات المجتمع المدني ) الاخذ بهذه الدراسة في مجال التربية والتنشئة الاجتماعية تضمين دور السيدة الزهراء (ع) كمرأة – كالزوجة – العالمة –  في برامجها وانشطتها مستقبلا)
  2. عقد مزيد من المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية عن دور المرأة المسلمة في بناء الاسرة والمجتمع الاسلامي الموحد والمؤسسات في ضوء سيرة السيدة فاطمة الزهراء (ع)
  3. على وزارة الثقافة والاعلام الاخذ بهذه الدراسة من خلال قنوات الاعلام والثقافة  في تجسيد دور السيدة فاطمة الزهراء (ع) مستقبلا  

المصادر :-

  1. القران الكريم :
  2. الابراشي . محمد عطيه . الاسلام منقذ للإنسانية . مكتبه مصر 1974
  3. بالقزيز , عبد الاله ,(1998), العولمة والهوية الثقافية ,عولمة الثقافة ام ثقافه العولمة , مجلة المستقبل , العدد (22) مركز دراسات الوحدة العربية
  4. الجابري , محمد عابد , العولمة والهوية الثقافية , ندوة العرب والعولمة , بيروت 1997
  5. الجمالي , محمد حافظ  تعريب العولمة , اين نحن من العولمة , وزارة الشباب والرياضة , عمان 2000
  6. الجمهورية الايرانية الاسلامية/كتيب صغير
  7. حلباوي. الشيخ الدكتور علي اسعد . التربية المدرسية ومنهجية التدريس . دار الصفوة . بيروت 2010
  8. الزبيدي . صباح حسن عبد . البحث الموسوم ( دور الشريعة الإسلامية في توعية الشباب المسلم نحو الزواج الناجح , دراسة نقدية ) بحث مقدم الى الندوة العلمية التي تقيمها وزارة الشباب والرياضة تحت شعار ( الزواج الناجح للشباب نواة بناء مجتمع أنساني متقدم ) ليوم 31/5/2011- مواصفات وخصائص الزواج الناجح في الشريعة الإسلامية ) 
  9. الزبيدي . صباح حسن عبد ,البحث الموسوم ( دور الثقافة العربية في تعزيز ثقافة الطفولة المبكرة في العراق , في ضوء تحديات العولمة الثقافية , مستقبلا) بحث مقدم الى المؤتمر العلمي السنوي الثاني لكلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة كربلاء للفترة من 24-25 /4/2013
  10. الزبيدي . صباح حسن عبد . التربية وعلم النفس وطرائق تدريسها . دار الحسن للنشر والتوزيع . عمان  / الاردن 2014
  11. الزبيدي . صباح حسن عبد . البحث الموسوم  ( دور معلم البشرية الرسول الاعظم محمد (ص) في العلم والتعليم والتربية لبناء المجتمع الاسلامي الموحد – دراسة نظرية )) مقدم الى المؤتمر العلمي  الرسول الاعظم محمد ( ص) معلم البشرية , الذي يقيمه مركز التنمية للدراسات والتدريب مع حزب الفضيلة الاسلامي ,  12/2/2017
  12. الزبيدي. صباح حسن عبد. البحث الموسوم (التعليم والتربية الإسلامية في الكوفة في عهد الامام  امير المؤمنين علي ابن ابي طالب ( عليه السلام ) وتوظيفهما كموجهات تعليميه و تربوية في المستقبل بحث مقدم الى المؤتمر العلمي السابع عشر لمركز دراسات الكوفة /جامعه الكوفة وبالتعاون مع جامعه الكوفة وامانه مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به . وتحت شعار ( الكوفة عاصمه الايمان والحضارة ) للفترة من 14-15/3/2018
  13. سعيد . ابو طالب محمد . ورشراش انيس عبد الخالق . علم التربية التطبيقي. المناهج وتكنولوجيا تدريسها وتقويمها . دار النهضة العربية . بيروت 2001
  14. سوادي , فليح , عهد الامام علي ابن ابي طالي ( عليه السلام ) الى واليه على مصر , مالك الاشتر ( رض) , العتبة العلوية المقدسة , قسم الشؤون الفكرية والثقافية ط/1 , 2010
  15. الشبكة العنكبوتية العالمية
  16. الفضلي , عبد الهادي , التربية الدينية دار التعارف  للمطبوعات , بيروت 2003
  17. النعمة , ابراهيم . المسلمون امام تحديات الغزو الفكري . مطبعه الزهراء الحديثة المحدودة الموصل /1986
  18. وحدة تأليف الكتب الدراسية . فبسات من سيرة القادة الهداه . المجلد ركز المصطفى العالمي . ايران بلا
  19. الوجيز في تاريخ الاسلام خلاصه الموسوعة تاريخ الاسلام للسيد منذر الحكيم – مركز المصطفى ( عليها السلام ) العالمي للدراسات والتحقيق – ايران بلا

المراجع والمصادر الاخرى :-

•       (تفسير الوصولح2 ص 859

•       (المستدرك ح3 ص 58

•       ( تفسير الثعلبي ص 123 )

•       ( امالي الطوسي ح 1 ص 24 )

•       ( كنز العمال ح 6 ص 219

•       ( فرائد السمطين ح2 ص 61

•       ( رواه ابو داود الطيالسي في سند ج /6

•       (مقدمة السيد موسى الصدر

       

maram host